الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطن 55عاما واصابة ابنائه الاثنين اثر انقلاب جرار زراعي بترمسعيا
  2. الحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية في الخليج الأحد الماضي
  3. قناة اسرائيلية: وفد قطري يصل غزة اليوم والدفعة المالية نهاية الشهر
  4. الرئيس بري: الوضع بالنسبة للاجئين الفلسطينيين سيعود كما السابق
  5. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  6. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  7. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  8. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  9. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  10. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  11. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا
  12. أوغلو: قضية فلسطين لن تصبح رهينة أميركا وإسرائيل
  13. قافلة أميال من الابتسامات تغادر غزة
  14. اشتية: اليوم تم إعادة ولادة مقام النبي موسى
  15. التربية: نتائج الثانوية العامة ستعلن يوم غد الخميس الساعة الـ8 صباحا
  16. اقتحام بلدة سلوان لتنفيذ هدم 4 محلات تجارية
  17. رام الله- مكافحة الفساد توقف موظف ضريبة بتهمة خيانة الامانة
  18. هدم منشأة تجارية في قرية صور باهر جنوب شرق القدس
  19. الاحتلال يهدم منشأة تجارية في بلدة بيت حنينا شمال القدس
  20. المشتبه به بقتل المواطن رجوب في الظاهرية يسلم نفسه واداة الجريمة

اسرائيل: الضغط الامريكي أجدى نفعا ورام الله بعثت رسائل ناعمة لواشنطن

نشر بتاريخ: 09/07/2019 ( آخر تحديث: 14/07/2019 الساعة: 08:25 )

بيت لحم-معا- كشفت صحيفة اسرائيلية ان الضغط الامريكي على السلطة الفلسطينية اجدى نفعا ودفع رام الله الى ارسال رسائل ناعمة لواشنطن من اجل اعادة العلاقات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في رام الله قوله "انه تم إرسال رسائل متبادلة مؤخراً بين رام الله وواشنطن من أجل تصويب الأمور وإنهاء مقاطعة أبو مازن للرئيس ترامب وفريقه - صهر ترامب المقرب ومستشاره جاريد كوشنر والمبعوث الخاص جيسون جرينبلات.

ووفقًا للمصدر، من المتوقع أن يغادر وفد من كبار المسؤولين من رام الله برئاسة ماجد فرج ، رئيس المخابرات، إلى واشنطن قريبًا لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الأمريكيين ، وأن الاتصالات والمحادثات السرية جرت مؤخرًا بين فريق ترامب ومقربون من ابو مازن.

وقال المسؤول الفلسطيني البارز "لقد قدم الجانبان موقفا إيجابيا وتم إحراز تقدم نحو إمكانية تجديد العلاقات".

وعزت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن "أحد أسباب التغيير في النهج الفلسطيني هو خيبة الأمل من الدول العربية، التي وافقت على المشاركة في مؤتمر البحرين، على الرغم من نداءات أبو مازن لمقاطعته". أما السبب الآخر وفقا للصحيفة "التقييم في رام الله بأن الجانب السياسي لصفقة القرن سيتم تقديمه بعد الانتخابات وتشكيل حكومة في إسرائيل. الفلسطينيون مهتمون باستقرار العلاقات مع الرئيس ترامب واداراته. ويساهم الوضع الاقتصادي القاسي للسلطة الفلسطينية في زيادة حصتها، ورام الله مهتمة بالتأكيد بتجديد المساعدات الأميركية، والتقدير المتزايد هو أن ترامب قد يفوز بولاية ثانية في انتخابات 2020".

ووفقًا لجرينبلات، قد يقدم ترامب الشق السياسي من صفقة القرن حتى قبل الانتخابات الاسرائيلية المزمعة بعد شهرين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018