الأخــبــــــار
  1. الليكود: نتنياهو لن يطلب تمديد مهلة تشكيل الحكومة لـ14 يوما أخرى
  2. شرطة اسرائيل: نصف الأسلحة في المجتمع العربي مصنعة محليا
  3. وزير الدفاع الأمريكي: القوات الامريكية تغادر سوريا للانتقال إلى العراق
  4. اصابة جندي احتلالي بحجارة المستوطنين في مستوطنة يتسهار بالضفة
  5. الاحتلال يعتقل طفلا 13 عاما في قلقيلية
  6. خبراء أمميون يعربون عن قلقهم بشأن تعذيب العربيد
  7. البرلمان البريطاني يدعم تأجيل بريكست
  8. الطقس: اجواء معتدلة
  9. أردوغان: سنستأنف عمليتنا بشمال سوريا إذا لم يُنفذ اتفاق الهدنة
  10. اصابة 11 مواطنا بينهم 5 اطفال بحادث سير شرق نابلس
  11. الحريري:أمهل الشركاء بالحكومة اللبنانية72ساعة او سيكون لي كلام اخر
  12. اعتقال فلسطيني بحوزته بندقية "M16" على حاجز شاعر أفرايم غرب طولكرم
  13. "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين
  14. الاحتلال يغلق مدخلي كفل حارس شمال سلفيت
  15. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  16. امريكا: اتفاق على وقف اطلاق النار شمال سوريا لمدة 5 ايام
  17. الاردن ترفض اعتقال الاحتلال للمواطنة هبه اللبدي
  18. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  19. مظاهرات في لبنان احتجاجا على سياسة الحكومة
  20. الاردن تطالب اسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى

اسرائيل: الضغط الامريكي أجدى نفعا ورام الله بعثت رسائل ناعمة لواشنطن

نشر بتاريخ: 09/07/2019 ( آخر تحديث: 14/07/2019 الساعة: 08:25 )

بيت لحم-معا- كشفت صحيفة اسرائيلية ان الضغط الامريكي على السلطة الفلسطينية اجدى نفعا ودفع رام الله الى ارسال رسائل ناعمة لواشنطن من اجل اعادة العلاقات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في رام الله قوله "انه تم إرسال رسائل متبادلة مؤخراً بين رام الله وواشنطن من أجل تصويب الأمور وإنهاء مقاطعة أبو مازن للرئيس ترامب وفريقه - صهر ترامب المقرب ومستشاره جاريد كوشنر والمبعوث الخاص جيسون جرينبلات.

ووفقًا للمصدر، من المتوقع أن يغادر وفد من كبار المسؤولين من رام الله برئاسة ماجد فرج ، رئيس المخابرات، إلى واشنطن قريبًا لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الأمريكيين ، وأن الاتصالات والمحادثات السرية جرت مؤخرًا بين فريق ترامب ومقربون من ابو مازن.

وقال المسؤول الفلسطيني البارز "لقد قدم الجانبان موقفا إيجابيا وتم إحراز تقدم نحو إمكانية تجديد العلاقات".

وعزت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن "أحد أسباب التغيير في النهج الفلسطيني هو خيبة الأمل من الدول العربية، التي وافقت على المشاركة في مؤتمر البحرين، على الرغم من نداءات أبو مازن لمقاطعته". أما السبب الآخر وفقا للصحيفة "التقييم في رام الله بأن الجانب السياسي لصفقة القرن سيتم تقديمه بعد الانتخابات وتشكيل حكومة في إسرائيل. الفلسطينيون مهتمون باستقرار العلاقات مع الرئيس ترامب واداراته. ويساهم الوضع الاقتصادي القاسي للسلطة الفلسطينية في زيادة حصتها، ورام الله مهتمة بالتأكيد بتجديد المساعدات الأميركية، والتقدير المتزايد هو أن ترامب قد يفوز بولاية ثانية في انتخابات 2020".

ووفقًا لجرينبلات، قد يقدم ترامب الشق السياسي من صفقة القرن حتى قبل الانتخابات الاسرائيلية المزمعة بعد شهرين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018