الأخــبــــــار
  1. حسين الشيخ: انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة وإسرائيل
  2. المخابرات العامة تقبض على عصابة تختص بتزوير المركبات في قلقيلية
  3. اشتية: رواتب الشهر القادم ستكون بنسبة 110%
  4. الاحتلال يعتقل فتاتين وأحد حراس الاقصى من محيط مصلى باب الرحمة
  5. مصرع طفل 4 أعوام إثر صدمه مركبة في شارع القدرة بخانيونس
  6. مسؤول ايراني: جنود "حزب الله" سيصلون في المسجد الاقصى قريباً
  7. ليبرمان: "نحن لن توافق على التعاون مع أيمن عودة
  8. رئيس فرنسا: لا نعلق الآمال على صفقة القرن ونعمل على مقترحات أخرى
  9. الجريدة الكويتية: إسرائيل تخطط لمهاجمة الحوثيين في اليمن
  10. الحشد الشعبي: امريكا تسمح لإسرائيل بالاعتداء علينا
  11. ترامب: تصويت اليهود للمعارضة الأمريكية خيانة
  12. الطقس: أجواء شديدة الحرارة
  13. دفعة جديدة من أسرى "الشعبية" تنضم للاضراب عن الطعام بسجون الاحتلال
  14. مخيم البداوي ينتفض ويرفض اجراءات وزارة العمل اللبنانية
  15. فجراً - الاحتلال يقصف موقعين للمقاومة بغزة
  16. الامن المصري يعتقل نجل القيادي في فتح نبيل شعث
  17. نقابة الصحفيين تحذر من التعامل مع السفارة الامريكية
  18. إطلاق قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات
  19. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  20. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية

تراجع كبير على صحة المحرر بشارات بعد أيام من الإفراج عنه

نشر بتاريخ: 15/07/2019 ( آخر تحديث: 16/07/2019 الساعة: 08:48 )
طوباس- معا- أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الحالة الصحية للأسير المحرر محمد محمود يوسف بشارات "دعاس" (41 عاما)، من بلدة طمون قضاء طوباس، تراجعت بشكل كبير إثر انتشار مرض السرطان في جسده والذي اصيب به خلال اعتقاله.

الناطقة الإعلامية للمركز أمينة الطويل أوضحت بان بشارات تحرر من سجون الاحتلال قبل اسبوعين فقط بعد أن أمضى 17 عاما، وكان يعاني من مرض السرطان والذي اصيب به خلال اعتقاله وتم اكتشافه قبل تحرره بثلاثة اشهر فقط نتيجة الاهمال الطبي، وكانت قد حددت له موعدا للقاء الطبيب وذلك بعد موعد اطلاق سراحه بأيام.

واضافت الطويل بأن المحرر بشارات أفرج عنه بتاريخ 27/6/2019 بعد انتهاء محكوميته البالغة 17 عاما، وكانت حالته الصحية قد تراجعت بشكل كبير داخل سجون الاحتلال قبل 3 أشهر من تاريخ الإفراج، حيث أجرى كشفا أوليا داخل عيادات السجن تبيّن خلاله أنه مصاب بالسرطان في الغدد، إلا أن إدارة مصلحة السجون رفضت نقله للمشافي الاسرائيلية للعلاج بشكل قاطع.

وحمّلت إدارة السجون وسلطات الاحتلال المسؤولية المباشرة عن حياة المحرر بشارات نتيجة اصابته بالسرطان داخل السجن وعدم متابعته حالته الصحية والاستهتار بحياته، مؤكدة بان هذه السياسة هي أحد أهم أسباب ارتفاع نسبة الحالات المرضية داخل سجون الاحتلال ووصولها لمرحلة الميؤوس منها علاجيا، ما يتسبب في ارتفاع قائمة شهداء الحركة الأسيرة، أو وفاة الأسرى المحررين فيما بعد جراء تفشي الأمراض داخل أجسادهم.

وأشارت أن غالبية الأسرى وتحديدا ممن يقضون فترات زمنية طويلة في سجون الاحتلال يحملون ملفات مرضية متفاوتة، أبرزها أمراض المفاصل والجهاز الهضمي وأمراض أخرى كثيرة بعضها مصنفه خطيرة.

وطالبت المؤسسات المختصة بملاحقة الاحتلال قانونيا، وتجريمه على هذه الانتهاكات الجسيمة بحق الأسرى الفلسطينيين، وذلك من أجل تخفيف معاناة الأسرى المرضى والبالغ عددهم حوالي 1000 اسير، وكذلك إنهاء الإجراءات التعسفية المفروضة بحق الأسرى والمرضى بشكل خاص.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018