عـــاجـــل
الصحة: حصيلة العدوان على غزة 34 شهيداً و111جريحاً
عـــاجـــل
الاحتلال يعلن العودة الى الحياة الطبيعية في مستوطنات غزة وازالة القيود
عـــاجـــل
انتشال جثماني طفلين من منزل أبو ملحوس ليرتفع عدد شهداء العائلة لـ8
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعلن العودة الى الحياة الطبيعية في مستوطنات غزة وازالة القيود
  2. الجهاد الاسلامي والاحتلال يوافقان على طلب مصري بوقف اطلاق النار في غزة
  3. هيئة مسيرات العودة تعلن تأجيل جمعة "وكالة الغوث" على حدود غزة
  4. قناة 13: حماس معنية بانهاء القتال ووقف اطلاق النار من جانب الجهاد
  5. جيش الاحتلال يبدأ موجة هجمات جديدة على غزة في هذه الاثناء
  6. جيش الاحتلال: المقاومة اطلقت 360 صاروخا منذ امس حتى اللحظة
  7. زياد النخالة يصل الليلة القاهرة للقاء جهاز المخابرات المصرية
  8. طيران الاحتلال يستهدف موقعا لسرايا القدس جنوب مدينة غزة بـ 4 صواريخ
  9. انتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي
  10. يديعوت احرنوت: جهود لوقف اطلاق نار يمكن أن تنجح وإن فشلت القتال سيشتد
  11. استشهاد مواطن وإصابة آخر في غارة جوية على شمال مدينة غزة
  12. إصابة إسرائيليين بسقوط صاروخ على منزل في عسقلان
  13. الصحة: وصول شهيدين واصابة في قصف اسرائيلي شرق خانيونس
  14. جيش الاحتلال: هاجمنا مصنعًا لإنتاج الصواريخ بعيدة المدى في قطاع غزة
  15. الصحة: 18 شهيدا بينهم سيدة و 50 اصابة جراء التصعيد الاسرائيلي منذ امس
  16. قناة عبرية: إسرائيل هددت باغتيال زياد النخالة إذا لم تتوقف الصواريخ
  17. صافرات انذار تنطلق في عسقلان

محتجون يطالبون إسرائيل الاعتراف بخطف أطفال يمنيين

نشر بتاريخ: 01/08/2019 ( آخر تحديث: 04/08/2019 الساعة: 08:22 )
بيت لحم- معا- تظاهر إسرائيليون من أصول يمنية، قبالة مقري إقامة الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين، ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، مطالبين بأن تعترف إسرائيل، بما قالوا إنها عملية خطف منهجية رعتها الدولة للأطفال اليمنيين، خلال السنوات الأولى لقيام دولة اسرائيل.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية في عددها الصادر، الخميس، إن نحو 200 شخصا شاركوا في المسيرة التي تم تنظيمها مساء الأربعاء قبالة مقري ريفلين ونتنياهو.

وأضافت:" حمل المتظاهرون ملصقات تحمل صوراً للأطفال، وتواريخ زعموا أن الأطفال تعرضوا للخطف خلالها".

وكان لجنة حكومية كلفت في العام 2001 بدراسة مزاعم اختفاء الأطفال، خلصت إلى أنه "لا يوجد أساس واقعي للاختطاف المنظم للأطفال اليمنيين".

واستنادا الى الصحيفة فقد "خلصت تلك اللجنة، ولجنتان سابقتان، إلى أن معظم الأطفال قد ماتوا بسبب المرض".

وتم التشكيك بأداء ومهنية اللجنة من قِبل العائلات والخبراء القانونيين، ووسائل الإعلام التي نشرت سلسلة من تقارير التحقيق حول هذه القضية.

وفي العام 2016 ، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، إن "قضية الأطفال اليمنيين هي جرح مفتوح يستمر في النزف في العديد من العائلات التي لا تعرف ما حدث للأطفال، والأطفال الذين اختفوا، وهم يبحثون عن الحقيقة".

ونظمت التظاهرة مؤسسة "عمرام" (خاصة) لإحياء "يوم من الوعي بمئات أو آلاف الأطفال المفقودين الذين ولدوا لمهاجرين يهود من اليمن ودول الشرق الأوسط الأخرى ومنطقة البلقان"، بحسب الصحيفة.

وقالت "هآرتس" إن جمعية "عمرام"، ألغت اجتماعًا مخططًا له مع الرئيس الاسرائيلي روفين ريفلين عندما "رفض الأخير الدعوة إلى الاعتراف الرسمي بما تقول إنه ظلم لهذه المجتمعات".

وعادة ما تشتكي الأقليات في إسرائيل، مما تقول إنه "تمييز في المؤسسات الرسمية الاسرائيلية ضدها".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018