الأخــبــــــار
  1. حماس تحتفل بانطلاقتها وسط قطاع غزة
  2. مستوطنون يهاجمون سيارات المواطنين على التفافي"بورين يتسهار" جنوب نابلس
  3. الاحتلال يضع بوابات حديدية على المدخل الشرقي لخربة الحديدية بالأغوار
  4. الطقس: اجواء غائمة جزئياً وباردة نسبياً
  5. برلماني أردني يدعو لإلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل
  6. البحرية التركية تطرد سفينة إسرائيلية من قبرص
  7. اعتقالات في القدس طالت نشطاءً بينهم أمين سر حركة فتح
  8. اضاءة شجرة الميلاد في نابلس
  9. اللحام: صمت إسرائيلي مقلق حيال الرد على مشاركة القدس بالانتخابات
  10. الاحتلال يعتقل شابا قرب حاجز الجلمة
  11. بمشاركة فلسطين: انطلاق أعمال منتدى شباب العالم في شرم الشيخ
  12. ليلة بيروتية "ملتهبة".. 25 مصابا باشتباكات الاحتجاجات
  13. اشتية وأبو سيف يطلقان "مؤتمر فلسطين الكنعانية"
  14. اشتية يدعو للضغط على الاحتلال لعقد الانتخابات بالقدس
  15. الطقس: ارتفاع درجات الحرارة
  16. حماس: تجديد التفويض للاونروا سيحسن اوضاع اللاجئين
  17. انتخابات الليكود: نتنياهو وساعر يتنافسان بشدة للحصول على دعم اردان
  18. استطلاعات الرأي: ليبرمان سيبقى "بيضة القبان"
  19. مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين جنوب غرب بيت لحم
  20. نصر الله: أميركا وإسرائيل تحاولان استغلال تظاهرات لبنان

منظمة تبحث عن "يهود مسلمين" بالعالم العربي

نشر بتاريخ: 04/08/2019 ( آخر تحديث: 04/08/2019 الساعة: 08:56 )
بيت لحم- معا- لم تكتف المنظمات الصهيونية باستقدام اليهود من مشارق الأرض ومغاربها إلى فلسطين، بل إن منظمة إسرائيلية نشطت مؤخرا في البحث داخل العالم العربي والإسلامي، عن "مسلمين لهم جذور يهودية".

وبالرغم من أن المنظمة تدعي أنها غير صهيونية، وإنما تهدف إلى منع "اليهود المسلمين" من الاندماج في المجتمعات التي يعيشون فيها، وإعادتهم إلى اليهودية، إلا أن العملية قد تكون مقدمة لخطوات لاحقة، ضمنها الهجرة إلى إسرائيل.

وبحسب تقرير، نشره موقع "المونيتور"، سجل نجاحا وصف بـ"المفاجئ" في حملة شبكة "إسرائيلية" باللغة العربية بدأت في حزيران/ يونيو الماضي على شبكة التواصل الاجتماعي، وتتوجه إلى "المسلمين ذوي الجذور اليهودية، بحسب الشريعة" لإعادتهم إلى "الشعب اليهودي".

ونظم الحملة "غير المسبوقة" منظمة "ياد لأحيم(يد للإخوة)"، التي تعرف نفسها على أنها منظمة تعمل كل ما بوسعها "من أجل عدم ضياع أي يهودي"، وأنها تحارب الاندماج والانصهار، وتعمل على "تكريس قيم اليهودية".

ويشير التقرير إلى أنه بحسب الشريعة اليهودية، فإن "اليهودية تنتقل من الأم إلى أبنائها، وإذا كانت الأم أو الجدة (والدة الأم) يهودية، فإن الأولاد والأحفاد يكونون يهودا أيضا.

وفي تقرير للصحفي "الإسرائيلي؛، مردخاي غولدمان، والذي يعتبر محللا سياسيا وعسكريا في صحيفة "حريدية"، فإن هذه المنظمة تطمح للوصول إلى "أولئك المسلمين الذين كانوا يهودا، بحسب الشريعة، ومحاولة إعادتهم إلى الشعب اليهودي".

وأشار التقرير إلى أن الحملة كان لها أصداء، حيث توجه مسلمون من دول عربية، مثل الأردن ولبنان واليمن إلى المنظمة "الإسرائيلية".

ويقود الحملة الشاعر والمغني"الإسرائيلي"، زيف يحزقئيل، الذي يتقن اللغة العربية، ويعزف ويغني أغاني لأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ، وبات معروفا للفلسطينيين والعرب عامة.

ويتوجه يحزقئيل إلى مشاهديه وهو يحمل العود بيده قائلا: "من كانت أمه أو جدته يهودية، فهو يهودي"، ويضيف أن "الشعب اليهودي يريد عودتهم بأذرع مفتوحة.. هذه فرصة لكل من ولد لأم يهودية، ليقول لنفسه إنه يريد تجديد العلاقة مع الخالق... فإذا كنت ابنا لأم يهودية، فقد حان الوقت لتبدأ حياتك من جديد".

ويشدد أحد قادة المنظمة، الراف شموئيل ليفشيتس، في حديثه مع "المونيتور" على أن المنظمة لا تحاول "تهويد مسلمين، لأن اليهودية تعارض ذلك"، مضيفا أن المنظمة لا تريد لأي مسلم أن يغير دينه، وإنما يتركز نشاطها "مع اليهود، بحسب الشريعة، المعنيين بجذورهم اليهودية".

ويقول ليفشيتس إنه يتم فحص كل طلب بعمق للتأكد من وجود "جذور يهودية"، مشيرا إلى أن هناك نحو 30% من الطلبات في مراحل فحص متقدمة تظهر "الجذور اليهودية"، وأن هناك الكثير من التوجهات التي لم يتمكن أصحابها من إثبات علاقتهم باليهودية ما يمنع تحقيق تقدم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018