الأخــبــــــار
  1. مصر تعيد فتح معبر رفح غدا الاحد بعد اغلاقه 10 أيام بمناسبة عيد الاضحى
  2. الطقس: انخفاض درجات الحرارة
  3. الاحتلال يشن سلسلة غارات على قطاع غزة
  4. السودان يستعد لفتح صفحة جديدة في تاريخه الحديث
  5. طائرة إسرائيلية تلقي مواد حارقة جنوبي لبنان
  6. برشلونة يسقط بهدف قاتل ورائع في افتتاح الليغا
  7. يوليو 2019 أكثر الشهور حرارة على مدار 140 عاما
  8. الاحتلال يعتدي على النائب كسيف في الشيخ جراح
  9. فرار إسرائيلي من مطار كييف
  10. عشرات الاصابات في مواجهات مع الاحتلال شرق القدس
  11. جيش الاحتلال: القبة الحديدية تعترض قذيفة صاروخية اطلقت من قطاع غزة
  12. صافرات انذار تدوي في "سديروت" ومستوطنات غلاف غزة
  13. اصابتان بنيران الاحتلال على حدود غزة
  14. الاعلام الاسرائيلي: اصابة اسرائيليين بعملية دهس على "عتصيون"
  15. اولي- عملية دهس في "عتصيون" جنوب بيت لحم
  16. الاحتلال يقمع مسيرة مناهضة للاستيطان في كفر مالك برام الله
  17. إسرائيل تتراجع وتوافق على طلب رشيدة طليب الدخول للضفة
  18. الاحتلال يعلن رسميا عن استشهاد الطفل نسيم ابورمي من بلدة العيزرية
  19. الاحتلال يغلق ابواب المسجد الأقصى المبارك
  20. اللجنة التنفيذية تدين اعتداءات الاحتلال الممنهجة وتطالب بحماية دولية

تقرير: "وحدة اشراك الجمهور المقدسي" عناصر سابقون في الشاباك

نشر بتاريخ: 05/08/2019 ( آخر تحديث: 05/08/2019 الساعة: 11:57 )
بيت لحم-معا- كشفت صحيفة هارتس العبرية ان حلقة الوصل بين الحكومة الاسرائيلية واهالي القدس الشرقية هم عناصر سابقون في جهاز الشاباك .

ووفقًا لمصدر نقلت عنه الصحيفة، فإن 12 من أصل 17 من موظفي الوحدة التي يطلق عليها "الوحدة لإشراك الجمهور في شرقي القدس"هم من الشاباك. وقال احد سكان القدس الشرقية: "يتصرفون كما لو أنهم لا يزالون في الشاباك ويستخدمون العصا وليس الجزرة".

وأضافت الصحيفة أنه جرى تغيير مدير هذه الوحدة، مؤخرا، وأن مديرها السابق وكذلك الحالي هما مسؤولان سابقان عن منطقة القدس في الشاباك. ورغم ادعاء "الشركة الحكومية لتطوير شرقي القدس" ووزارة القدس أن المعطيات التي أوردتها الصحيفة ليست دقيقة وأن عدد الموظفين المسرحين من الشاباك أقل من ذلك، إلا أن الشركة والوزارة لم توفر معطيات أخرى.

ومن مهام تلك الوحدة انه في حال شرعت "بلدية القدس" شق شارع أو مصادرة أرض، فإن الوحدة تعمل على تطبيق "تعاون" الجمهور مقابل السكان الفلسطينيين من أجل تنفيذ المخطط. وبادرت هذه الوحدة إلى التخطيط لإقامة أربع مناطق تشغيل جديدة في القدس المحتلة.

ولفت الباحث في منتدى التفكير الإقليمي، عيران تسدكياهو، إلى أنه "عندما يكون الكابتن (ضابط الشاباك) في الأمس مسؤولا عن البنية التحتية المدنية اليوم، فهذه ليست خدمة وإنما استمرار الاحتلال بأساليب أخرى".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018