الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يجرف 27 دونما من أراضي كفر لاقف شرق قلقيلية
  2. إصابة طفلين بحروق حرجة إثر حريق منزل في يطا جنوب الخليل
  3. مصرع 43 شخصا على الأقل جراء حريق مصنع في نيودلهي
  4. 3 إصابات بحادث تصادم في الخليل
  5. الاحتلتل يعتقل طفلة 14 عاما بحجة حيازتها سكينا قرب الحرم الابراهيمي
  6. جيش الاحتلال يعلن اطلاق ثلاثة صواريخ من غزة نحو مستوطنات "الغلاف"
  7. نقابة الصحفيين: 90 انتهاكا احتلاليا وقع الشهر الماضي بحق الصحفيين
  8. فلسطين تفوز بالمركز الأول في تحدي العرب لإنترنت الأشياء
  9. الرئيس يستقبل المبعوث الصيني الجديد لعملية السلام
  10. بيت ساحور تحتفل بإضاءة شجرة الميلاد
  11. صافرات إنذار تدوي في مستوطنات محيط غزة
  12. مزهر: لا يمكن القبول باي مساعدة أمريكية بما فيها المستشفى الأمريكي
  13. "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار
  14. فلسطين تحتفل بترميم كنيسة المهد في الفاتيكان
  15. أ ب: مطلق النار في قاعدة فلوريدا طالب سعودي
  16. مقتل 10 متظاهرين في العراق
  17. "النواب المغربي": نرفض أي مخططات تمس الحقوق الفلسطينية
  18. بعد انقطاع العلاقات- مباحثات قطرية السعودية
  19. فوز فلسطين بالمركز الأول بتحدي العرب لانترنت الاشياء والذكاء بدبي
  20. نادي الأسير: أسرى "عسقلان" يعلقون إضرابهم عن الطعام

لماذا تبقى الجامعات طالما الحكومة أوقفت التوظيف !

نشر بتاريخ: 13/08/2019 ( آخر تحديث: 13/08/2019 الساعة: 16:04 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
في حوار تلفزيوني جرئ كشف الدكتور عماد أبو كشك رئيس جامعة القدس أن الحكومة لا تدعم الجامعات الفلسطينية منذ عشر سنوات ، وانه حان الوقت لرسم سياسات عامة وواضحة حول طبيعة التعليم في فلسطين . وردا على سؤالي : هل من الضروري وجود جامعات تقليدية نمطية في المجتمعات الحديثة مستقبلا ؟ أجاب رئيس جامعة القدس ( ليس من الضروري أن تبقى الجماعات بهذا الشكل وبمثل خط الانتاج الموجود لانها لم تعد تتلائم مع هذا العصر ومتطلباته ) .

كل عام يجري تخرج نحو 42 الف طالب جامعة في فلسطين وليس لهم عمل ، فمنذ العام 2014 أوقفت الحكومة التوظيف ولم يتظاهر طلبة الجامعات ولا الخريجين ولم يضرب أحد على الطاولة !!!!

لماذا لم يضرب رؤساء الجامعة على الطاولة في وجه الحكومات ؟ وكيف سوّلت لهم انفسهم أن يتخلّوا عن ابنائهم وبناتهم ويلقوا بهم في واد البطالة !!! ولماذا تستمر الجامعات في " ضرب " المجتمع بتخصصات لا قيمة لها في السوق العالمي ويمضي أنجح الطلبة وأكفأ التلاميذ سنوات طويلة على مقاعد الدراسة دون خبرة عملية ولا تجارب ولا مختبرات ويعودون الى عائلاتهم وهم يحملون " كرتونة التخريج " دون اي وظيفة أو مستقبل ؟ من يرسم السياسة العامة ؟ لماذا يصمت الجميع ؟ الى أين تذهب الأمور ؟

65% من التخصصات القائمة حاليا ستختفي وقد أصبحت معرفة التكنولوجيا هي الأساس ولاحقا لن يكون لمثل هذه الجامعات أية ضرورة . ومع ذلك لم يقرع أحد الجرس والحكومات ومناهج التعليم لا تزال تعمل بالنمط القديم الذي يعتمد على التلقين ولم ترتق لمستوى تتكامل فيه الافكار مع الابحاث العلمية .

في الحلقة جرى الكشف عن أن الاجتماعات التي يشارك فيها رؤساء الجامعات مع الحكومة لا تتحدث عن سياسات واضحة وإنما تتناول مشاكل هنا أو هناك . 

يشار الى أن أول جامعة في التاريخ هي جامعة القروين في فاس بالمغرب وأقيم صرحها عام 859 . تلاها جامعة الازهر عام 972 وبعدها جامعة النظامية بين ايران والعراق عام 1065 ولاحقا في عام 1088 نشأت جامعة بولونيا في ايطاليا وبعدها السوربون في فرنسا عام 1160 وصولا الى جامعة اكسفورد عام 1167 وجامعة كامبرج عام 1209 .

اما الجامعات التي نراها منذ عشرات السنين فهي إمتداد للمدارس ومعظمها يخلو من المختبرات وأدوات البحث العلمي ولم يحصل معظمها على جوائزة دولية علمية أو في علم الاجتماع أو الفلك أو الطب او الصناعات الغذائية ، وانما هي مدراس أخرى بشكل مختلف ومضمون غير مختلف ، تجمع الطلبة في صفوف أوسع وتواصل التلقين والحفظ ليس أكثر .

من المهم مشاهدة رابط الحلقة وإخضاعها للنقاش في المدارس والجامعات .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018