الأخــبــــــار
  1. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة
  2. ٧ اصابات بحادث سير مع حافلة في مستوطنة "بيتار" غرب بيت لحم
  3. شرطة رام الله تقبض على 10 تجار ومروجي مخدرات وتضبط معهم كميات منها
  4. مصرع مسن (84 عاما) من سكان الشجاعية في فطاع غزة إثر صدمه من قبل شاحنة
  5. غانتس يرد على نتانياهو: سأقيم حكومة وحدة وبرئاستي انا
  6. الشؤون المدنية: الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين أبو رومي ويونس غدا
  7. اثنان من تحالف غانتس: نفضل الوحدة مع نتنياهو لمنع اجراء انتخابات
  8. الاحتلال يغلق فتحات المياه المغذية لقرية بردلة قضاء طوباس
  9. البنك الدولي: أزمة السيولة تثقل كاهل الاقتصاد الفلسطيني
  10. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  11. اصابة مواطن بنيران الاحتلال شمال الخليل
  12. فصل الخريف يبدأ الاثنين القادم
  13. مجموعة الصداقة في البرلمان المغربي تندد بتصريحات نتنياهو
  14. وزيرة الصحة: على العالم التدخل لإنقاذ أسرانا من الموت
  15. نتنياهو لن يشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة
  16. فايز السعدي رئيسا جديدا لبلدية جنين
  17. الارصاد: جو شديد الحرارة وتحذير من التعرض لاشعة الشمس
  18. السلطة تنفق مليار شيقل سنوياً على التحويلات الطبية
  19. ترامب: لم أتحدث مع نتنياهو بشأن الانتخابات
  20. وصول 7 اصابات الى مشفى النجار برفح نتيجة سقوط صاروخ محلي الصنع

عيسى: المستوطنات غير قانونية بغض النظر عن وضعها التخطيطي

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 08:55 )
القدس- معا- قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، "إن جميع المستوطنات الإسرائيلية تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي الإنساني بغض النظر عن وضعها التخطيطي".

ونوه ان "المستوطنات أحد العوامل الرئيسية وراء القيود المفروضة على الوصول وانعدام الأمن وتهجير الفلسطينيين في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية, ما يقوض الظروف المعيشية للعديد من الفلسطينيين في الضفة الغربية".

وشدد، "بناء المستوطنات وتوسيعها في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية يعد خرقا للقانون الدولي الإنساني, ويعد أيضا خرق لحقوق الإنسان المتعارف عليها بموجب القانون الدولي العام".

وأضاف "القانون الدولي الإنساني يمنع الدولة المحتلة من نقل مواطنيها إلى المناطق التي قامت باحتلالها، فالمادة 49 من إتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 تنص على منع الدولة المحتلة من إجراء تغيرات دائمة في الأراضي المحتلة, باستثناء تغييرات جذرية لحاجات عسكرية أو لصالح السكان المحليين".

وأشار "الممارسة الإسرائيلية المتمثلة ببناء المستوطنات في الأراضي المحتلة بدأت بعد مضي وقت قصير على انتهاء حرب حزيران 1967, مع أن إسرائيل جادلت بأن المستوطنات بنيت لتعزيز الأمن الإسرائيلي, إلا أن الهدف الحقيقي لبناء المستوطنات كان تدعيم سيطرة إسرائيل على الأراضي المحتلة وضمان قدرتها".

وأوضح "تعمل إسرائيل من خلال إستعمار الأراضي الفلسطينية المحتلة على أن تكون المفاوضات في مصلحتها وتأمل بالحصول على الاعتراف بحقها في السيادة / الإدارة الدائمة للمستعمرات".

ولفت "قد يشكل الأساس لهذه السياسة الإستيطانية ضمان عدم نمو أو تطور تكون أية دولة فلسطينية".

وقال "فيما يتعلق بمستعمرات القدس الشرقية, بما في ذلك المستوطنات التي وضعت داخل حدود البلدية للقدس, لا شك بأن الهدف منها هو دعم مطالبة إسرائيل غير القانونية بجعل القدس الشرقية المحتلة جزءا من عاصمتها وتعديل التركيبة الديموغرافية للمدينة لضمان أن يشكل الإسرائيليون غالبية السكان فيها".

وأشار "تنتهك المستوطنات الإسرائيلية حقوق الفلسطينيين المنصوص عليها في قانون حقوق الإنسان الدولي، ومن بين الانتهاكات الأخرى, فان المستوطنات تنتهك حق تقرير المصير, وحق المساواة, وحق ملكية الأرض, ومستوى معيشي لائق وحق حرية التنقل".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018