الأخــبــــــار
  1. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة
  2. ٧ اصابات بحادث سير مع حافلة في مستوطنة "بيتار" غرب بيت لحم
  3. شرطة رام الله تقبض على 10 تجار ومروجي مخدرات وتضبط معهم كميات منها
  4. مصرع مسن (84 عاما) من سكان الشجاعية في فطاع غزة إثر صدمه من قبل شاحنة
  5. غانتس يرد على نتانياهو: سأقيم حكومة وحدة وبرئاستي انا
  6. الشؤون المدنية: الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين أبو رومي ويونس غدا
  7. اثنان من تحالف غانتس: نفضل الوحدة مع نتنياهو لمنع اجراء انتخابات
  8. الاحتلال يغلق فتحات المياه المغذية لقرية بردلة قضاء طوباس
  9. البنك الدولي: أزمة السيولة تثقل كاهل الاقتصاد الفلسطيني
  10. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  11. اصابة مواطن بنيران الاحتلال شمال الخليل
  12. فصل الخريف يبدأ الاثنين القادم
  13. مجموعة الصداقة في البرلمان المغربي تندد بتصريحات نتنياهو
  14. وزيرة الصحة: على العالم التدخل لإنقاذ أسرانا من الموت
  15. نتنياهو لن يشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة
  16. فايز السعدي رئيسا جديدا لبلدية جنين
  17. الارصاد: جو شديد الحرارة وتحذير من التعرض لاشعة الشمس
  18. السلطة تنفق مليار شيقل سنوياً على التحويلات الطبية
  19. ترامب: لم أتحدث مع نتنياهو بشأن الانتخابات
  20. وصول 7 اصابات الى مشفى النجار برفح نتيجة سقوط صاروخ محلي الصنع

"الديمقراطية": تصريحات العمادي مُسيئة وعلى قطر سحبها

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 22:00 )
غزة - معا- قال رمزي رباح، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: إن تصريحات السفير القطري محمد العمادي الأخيرة" لا تخدم ولا تصب في مصلحة دفع مسار إنهاء الانقسام إلى الأمام".

وأضاف في تصريح وصل معا" هو أعطى تصريحات في تقديري مسيئة للفلسطنينيين والمصريين، وهذا مُستغرب".

وقال: إذا أرادت قطر، أرادت أن تساعد الشعب الفلسطيني، هذا لا يعني أن تتحول هذه المساعدات لإغراق الفلسطينيين في أوصاف وتوصيفات مسيئة لهم، وأيضاً لأصدقائهم وأشقائهم العرب، وتحديداً في مصر".

وتابع رباح: نرى أن هذه التصريحات مسيئة ولا تعبر عن واقع الحال ولا الحقيقة، إلا إذا كانت لدى العمادي أجندة مُعادية للفلسطينيين.

وشدّد على أن الدور المصري لا زال دورا مهماً ومطلوباً في الوضع الفلسطيني، وتحديداً فيما يتعلق بأوضاع قطاع غزة، وأن القاهرة حريصة على إنهاء الانقسام، وتسعى لأجل ذلك، والمستفيد من الانقسام هو نتنياهو، وهو أعلن أكثر من مرة، أن الرابح من فصل غزة عن الضفة هي إسرائيل.

وطالب عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، الحكومة القطرية، أن تسحب هذه التصريحات وتصوبها بإعادة التأكيد وعلى دعم الشعب الفلسطيني من أجل انتزاع حقوقه في إقامة دولته والقدس العاصمة.

وأعرب رباح عن استغرابه من توقيت التصريحات، وهو مؤشر ويحمل دلالات سياسية وسلبية ومسيئة ليست للفلسطينيين، ولكن لقطر.

وأضاف إن هذه التصريحات تأتي في الوقت الذي يعلن فيه نتنياهو عن نواياه ضم الضفة، وفرض السيطرة الأمنية الكاملة على الأغوار، وتهديد القدس والخليل، وفي الوقت الذي يعلن فيه ترامب عن دعم خيارات إسرائيل وتبنيها، و دعم مشروع نتيناهو وفي هذا الوقت ترتفع الأصوات التي تدعو بوقف العمل بالاتفاقات والضغط من أجل تطبيق القرار، الذي صدر عن أعلى مؤسسات منظمة التحرير.

وفيما يتعلق بملف التفاهمات، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية: إن كل المشاريع التي جرى الحديث عنها هي وهمية وهي محاولة لتمرير سياسات معينة تعمق الإنقسام، وتسعى لترسم الفصل بين غزة والضفة وكل المشاريع التي يجري الحديث عنها مجرد أوهام ووعود لا أكثر، سواء من الأموال المرصودة أو المشاريع المعلنة وقطر جزء من الترويج لحلول اقتصادية وتنموية تندرج في إطار وهمي كاذب.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018