الأخــبــــــار
  1. وزير الخارجية الأمريكي: لا تستبعد العمل العسكري في سوريا
  2. نتانياهو ابلغ مكتب رئيس اسرائيل انه فشل في تشكيل حكومة وسيعيد التكليف
  3. الهلال: إصابة 7 مواطنين بينهم طفلان بحادث سير بين 3 مركبات غرب نابلس
  4. الليكود: نتنياهو لن يطلب تمديد مهلة تشكيل الحكومة لـ14 يوما أخرى
  5. شرطة اسرائيل: نصف الأسلحة في المجتمع العربي مصنعة محليا
  6. وزير الدفاع الأمريكي: القوات الامريكية تغادر سوريا للانتقال إلى العراق
  7. اصابة جندي احتلالي بحجارة المستوطنين في مستوطنة يتسهار بالضفة
  8. الاحتلال يعتقل طفلا 13 عاما في قلقيلية
  9. خبراء أمميون يعربون عن قلقهم بشأن تعذيب العربيد
  10. البرلمان البريطاني يدعم تأجيل بريكست
  11. الطقس: اجواء معتدلة
  12. أردوغان: سنستأنف عمليتنا بشمال سوريا إذا لم يُنفذ اتفاق الهدنة
  13. اصابة 11 مواطنا بينهم 5 اطفال بحادث سير شرق نابلس
  14. الحريري:أمهل الشركاء بالحكومة اللبنانية72ساعة او سيكون لي كلام اخر
  15. اعتقال فلسطيني بحوزته بندقية "M16" على حاجز شاعر أفرايم غرب طولكرم
  16. "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين
  17. الاحتلال يغلق مدخلي كفل حارس شمال سلفيت
  18. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  19. امريكا: اتفاق على وقف اطلاق النار شمال سوريا لمدة 5 ايام
  20. الاردن ترفض اعتقال الاحتلال للمواطنة هبه اللبدي

هيئة شؤون الأسرى تنظم حفل تخريج الدورات العلمية

نشر بتاريخ: 16/09/2019 ( آخر تحديث: 19/09/2019 الساعة: 08:51 )
طولكرم- معا- نظمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين وتحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر وبحضوره حفل تخريج الدورات العلمية والثقافية لأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي. جاء ذلك في حرم جامعة فلسطين التقنية "خضوري" بحضور رئيس الهيئة اللواء قدري أبو بكر ورئيس الجامعة أ. د. نور الدين أبو الرب،وقائد المنطقة العقيد جمال أبو العز، وممثلي المؤسسة الأمنية، وأمين سر حركة فتح بطولكرم حمدان اسعيفان ومنسق فصائل العمل الوطني صائل خليل وممثلي الفصائل ومدراء وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، وحركة الشبيبة الطلابية ومجلس الطلبة وأهالي الأسرى الخريجين.

ونقل المحافظ أبو بكر تحيات الرئيس محمود عباس " أبو مازن" وتهانيه للأسرى وذويهم، تخرجهم من الدورات العلمية والثقافية، مستذكراً تجربة الحركة الأسيرة بالتعليم والتعليم من خلال الوسائل البسيطة، وبقايا أوراق صحف الاحتلال التي كانت تصلنا إلى السجون، مشيراً إلى أن تجربة الاعتقال الفلسطينية عمرها يزيد عن 100 عام، شارك فيها العرب، ومناضلين من جميع دول العالم.

وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: " كانت لدينا تجربة مع الأسير علي اليمني، وهو أمهري، دخل معتقلات الاحتلال لا يقرأ ولا يكتب، فيما خرج من المعتقل يتقن اللغات العربية والإنجليزية، والعبرية والفرنسية، فيما أن الكثير منا تعلم خلال اعتقاله في السجون، وكانت لنا تجربة بالتعليم مع اللواء قدري أبو بكر، فيما كنا نتحدى أنفسنا من يأتيه كتاب خلال زيارة الأهل، وخاصة أن الاحتلال منع عنا الكتب الوطنية، حيث أنه تم تهريبها من خلال الكبسولات".

وأضاف المحافظ أبو بكر: "اليوم الأمور تطورت من خلال نضال الأسرى وتمكنهم من الحصول على الشهادات الجامعية، والدرجات الجامعية العليا، فيما أن الحركة الأسيرة كانت بالأساس وقوداً وقيادة للانتفاضة الأولى، واستمرت وقوداً وقيادة للانتفاضة الثانية، مع مواصلة النضال، لإنهاء الإحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وفي كلمته أبرق أ.د. أبو الرب بآيات التهنئة للأسرى الخريجين، والتحية لإصرارهم على العلم والمعرفة، وتحديهم وصمودهم أمام جرائم الاحتلال وممارساته، والتي شملت في الفترة الأخيرة اقتطاع مخصصات الأسرى والمحررين من أموال المقاصة، والتي لاقت المزيد من الإصرار والصمود من الأسرى، والمجتمع الفلسطيني ممثلاً بقيادته ومؤسساته كافة، ومن ضمنها جامعة خضوري التي تقدم المنح والإعفاءات للأسرى وأسرهم، تمسكاً بحقوق الأسرى وإيماناً بقضيتهم الحية التي تشكل ركيزة أساسية وأحد أهم الثوابت الوطنية.

بدوره أشار اللواء قدري أبو بكر إلى أن الأسرى مستمرون في النهل من العلم والمعرفة من خلال استكمال التعليم الجامعي والدورات في مختلف المجالات، وخاصة أن إصرارهم وسعيهم نحو العلم في ازدياد مع ضغط الاحتلال وممارساته، مؤكداً على أن الهجمة الشرسة للاحتلال وتحريضه ضد الحركة الأسيرة لن يثني هيئة شؤون الأسرى والمحررين عن عملها ونهجها الوطني، وسيمدها بالعزيمة للصمود والاستمرار والتمسك بالثوابت وحقوق الأسر، مستعرضاًَ إحصائية أوضحت أعداد الأسرى الملتحقين في برامج التعليم العالي في مختلف الجامعات الفلسطينية.

وشدد إسعيفان على وقوف جميع فئات شعبنا قيادة وشعبا إلى جانب الأسرى الأبطال ،موضحا بأن لجنة التعليم في السجون التي يرأسها د.مروان البرغوثي وكريم يونس ومسلمة ثابت وغيرهم الكثير استطاعوا أن يحولوا السجون من مقابر للإحياء إلى قلاع للعلم والنور ، مقدماً الشكر لكل من يساهم يساند الحركة الأسيرة.

وفي ختام الحفل الذي تولى عرافته ياسر الحافي من هيئة شؤون الأسرى والمحررين بطولكرم، سلم المحافظ أبو بكر، واللواء قدري أبو بكر، ورئيس جامعة خضوري، وأمين سر حركة فتح الشهادات لذوي الأسرى المشاركين بالدورات، مع تكريم لعدد من المؤسسات والشركاء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018