عـــاجـــل
الاحتلال يهدم منزلا في خلة الضبع جنوب الخليل
الأخــبــــــار
  1. الجامعة العربية تعقد اجتماعا طارئا لبحث القرار الأمريكي الاثنين المقبل
  2. أبو حسنه: الاونروا للاجئين فقط وتوظيف غيرهم محدود
  3. التشيك: موقفنا لم يتغير من الوضع القانوني للمستوطنات
  4. الاحتلال يهدم منزلا في خلة الضبع جنوب الخليل
  5. الاحتلال يقتحم منزل محافظ القدس عدنان غيث ويعتقله
  6. روسيا: اسرائيل انتهكت اجواء الاردن لقصف الحدود السورية العراقية
  7. محكمة الاحتلال تؤجل النظر في قضية هدم الخان الأحمر حتى حزيران 2020
  8. الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة
  9. هولندا توقف دعمها للسلطة الفلسطينية والبرلمان يدعم المستوطنات
  10. ألوفيتش : يائير نتانياهو مجنون أكثر من والدته سارة
  11. مسؤول أمريكي يحذر: "داعش" سيغير من استراتيجية تمويله
  12. الاحتلال يعتقل رئيس اتحاد أولياء أمور طلبة القدس
  13. "التايمز": بومبيو يريد خروجاً آمناً من إدارة ترامب
  14. بوتين يزور اسرائيل منتصف كانون الثاني
  15. الصفدي: عزم نتنياهو ضم غور الأردن "إعلان قتل" لكل الجهود السلمية
  16. ايمن عودة: سنحصد 15 مقعداً في الانتخابات الاسرائيلية الثالثة
  17. غانيتس اعاد كتاب تكليف تشكيل الحكومة للرئيس الاسرائيلي ريفلين
  18. الطيبي لمعا: تنامي احتمال الانتخابات والمشتركة ستعزز من قوتها
  19. المالكي: سنرفع قضية للجنائية الدولية ضد وزير الخارجية الامريكي

فيديو- ناشطون يتظاهرون "تنديدا" بالعملية العسكرية التركية

نشر بتاريخ: 19/10/2019 ( آخر تحديث: 20/10/2019 الساعة: 08:47 )
القدس- معا- اعتقلت شرطة الاحتلال، اليوم السبت، ناشطة فلسطينية خلال وقفة "منددة بالعملية العسكري التركية" على شمال شرق سوريا، نُظمت عند القنصلية التركية في حي الشيخ جراح في مدينة القدس.

وعلمت وكالة معا، أن شرطة الاحتلال اعتقلت الناشطة صابرين دياب من الداخل، عقب انتهاء الوقفة واقتادتها للتحقيق في مركز شرطة شارع صلاح الدين بالمدينة.

وفي بداية الوقفة أجبرت شرطة الاحتلال المشاركين على إنزال العلم الفلسطيني والسوري، وعدم رفعهما خلال الوقفة، كما صادرت الشعارات التي رفعت.

وقالت صابرين دياب قبل اعتقالها: "نرفض بالمطلق الاجتياح التركي للأرض العربية السورية".

فيما أكد منير منصور الاسير السابق وعضو في الحركة الوطنية بالداخل، على تضامنه الكامل مع الشعب السوري ضد العملية التركية، ودعا أحرار العالم للوقوف بجانب سوريا.

وفِي المقابل قال الناشط المقدسي موسى حجازي أثناء تواجده أمام القنصلية التركية: "كان من الاولى ان يكون الاحتجاج والوقفة ضد روسيا وبوتين الذي ذبح الشعب السوري ولكن كان الانتقاد للجيش التركي الذي دافع عن أرضه ووطنه، وفلسطين مع تركيا قلبا وقالبا"، متمنيا الحرية للشعب السوري.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018