الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يغلق حاجز المحكمة شمال رام الله في أعقاب مواجهات بالمكان
  2. نتنياهو: المصالحة مع الأردن ومصر لم تكتمل بسبب القضية الفلسطينية
  3. فتح: جهود الفصائل لاقناع حماس باحياء ذكرى ابو عمار لم تسفر عن شيء
  4. الاحتلال يهدم مسكنا وبركسا زراعيا شرق القدس
  5. مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط "ملادينوف" يصل غزة
  6. الأردن يرفض طلبا إسرائيليا بالاحتفال بذكرى التوقيع على معاهدة السلام
  7. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة
  8. الديمقراطية: الوفاء لذكرى عرفات بإنهاء الإنقسام وتطبيق قرارات الوطني
  9. الملك عبد الله الثاني: نعلن انهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر
  10. الحكومة الاسرائيلية توافق على تعيين نفتالي بينيت وزيرا للجيش
  11. إسرائيل تؤكد ان عقد الايجار لمنطقة الغمر مع الأردن حتى نهاية أبريل
  12. الرئيس الإيراني: اكتشفنا 53 مليار برميل من النفط الخام
  13. وزير الزراعة الاسرائيلي اروي ارئيل يعلن استقالته
  14. مستوطنون يقطعون 60 شجرة زيتون في الساوية جنوب نابلس
  15. قوات الاحتلال تعتقل 7 مواطنين من الضفة الغربية
  16. معا تنتخب مجلس إدارتها الجديد للعامين القادمين
  17. وفاة صياد بصعقة كهربائية خلال عمله ببحر شمال قطاع غزة
  18. مصر تقرر اغلاق معبر رفح يوم غد الاحد
  19. إلقاء عبوات نحو سيارات اسرائيلية في منطقة بيت جالا دون وقوع اصابات
  20. ‏⁧الإفراج عن الرئيس البرازيلي الأسبق لولا دا سيلفا

القضاء الإسرائيلي يؤيد "طرد" مسؤول حقوقي

نشر بتاريخ: 05/11/2019 ( آخر تحديث: 07/11/2019 الساعة: 07:52 )
بيت لحم- معا- أيدت المحكمة العليا الإسرائيلية، الثلاثاء، قرار وزير الداخلية الإسرائيلي "بطرد" مسؤول كبير في منظمة "هيومن رايتس ووتش" بسبب دعمه المفترض لمقاطعة إسرائيل، على أن يتم تنفيذ القرار خلال 20 يوما.

وسعت الحكومة الإسرائيلية منذ أكثر من عام لطرد مدير مكتب منظمة "هيومن رايتس ووتش" في إسرائيل وفلسطين عمر شاكر.

وبطرد عمر شاكر، تكون المرة الاولى التي تقدم الحكومة الإسرائيلية فيها على طرد أحد الأجانب الداعمين لمقاطعة إسرائيل تطبيقا لقانون صدر عام 2017.

وكتب شاكر عبر حسابه على موقع "تويتر" بعد صدور القرار "إذا استمرت الأمور على هذا النحو، أمامي 20 يوما للمغادرة، وستنضم إسرائيل إلى صفوف إيران وكوريا الشمالية ومصر في منع وصول مسؤولي المنظمة" للمعلومات، ورأى عمر شاكر، وهو مواطن أميركي، أن القرار يندرج في إطار محاولات الجانب الإسرائيلي إسكات المنتقدين لأسلوب تعاطيها مع الفلسطينيين ونزع الشرعية عنهم.

وتستند القضية المرفوعة ضد شاكر إلى تصريحات صدرت عنه تدعم حركة مقاطعة اسرائيل، وتقول السلطات الإسرائيلية أنه أدلى بها قبل توليه منصبه.
وتتصدى سلطات الاحتلال بشدة لأنشطة "حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات"، وهي "حملة دولية تدعو للمقاطعة الاقتصادية والثقافية والعلمية لإسرائيل بهدف حملها على إنهاء الاحتلال والاستيطان في الأراضي الفلسطينية"، وفقا لما ورد في اهداف لهذه الحركة.
وكانت المحكمة المركزية الاسرائيلية في القدس قد أيدت في 16 أبريل/ نيسان 2019 أمر الطرد الصادر عن الحكومة الاسرائيلية ضد شاكر، وطعنت "هيومن رايتس ووتش" في الحكم أمام المحكمة العليا، التي منحت عمر شاكر أمرا قضائيا يسمح له بالبقاء في إسرائيل أثناء نظرها في القضية.

غير ان المحكمة العليا اصدرت اليوم قرارها بتأكيد المحكمة من الدرجة الدنيا، وهي المحكمة المركزية في تل ابيب، بأن على شاكر مغادرة "البلاد" لدعمه حركة مقاطعة اسرائيل، وهو قانون سنته الكنيست يحظر بموجبه دخول اسرائيل لاناس يؤيدون مقاطعتها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018