الأخــبــــــار
  1. غانيتس اعاد كتاب تكليف تشكيل الحكومة للرئيس الاسرائيلي ريفلين
  2. الطيبي لمعا: تنامي احتمال الانتخابات والمشتركة ستعزز من قوتها
  3. المالكي: سنرفع قضية للجنائية الدولية ضد وزير الخارجية الامريكي
  4. تقرير امريكي: وزيرة الخارجية مايك بومبيو يعتزم الاستقالة
  5. الدفاع المدني: اصلاح العطل الفني في أرقام الطوارئ في كافة المحافظات
  6. الاحتلال يهدم منزلين في قرية شقبا شمال غرب رام الله
  7. ابو مازن: خطة ترامب ماتت ونتنياهو يرفض مقابلتي
  8. اصابة في انفجار جسم مشبوه شرق غزة
  9. اغلاق مكاتب التربية وفضائية فلسطين في القدس لمدة 6 اشهر
  10. غانتس: نتنياهو يرفض الوحدة ويبذل قصارى جهده لاجراء انتخابات جديدة
  11. الليكود: لم تصل بعد إلى اتفاق لالغاء الانتخابات التمهيديةلرئاسة الحزب
  12. نتنياهو: الأزرق والأبيض يريدون حكومة أقلية وغانتز: لن نتخلى عن المبادئ
  13. طائرات الاحتلال تقصف العاصمة السورية دمشق
  14. 165 دولة تصوت لصالح حق الفلسطينيين بتقرير مصيرهم
  15. الأزهر يستنكر الموقف الأمريكي تجاه المستوطنات
  16. اصابة جندي اسرائيلي خلال مواجهات مع شبان في بدو غرب القدس
  17. الاحتلال يسلم جثمان الشهيد الشاب فارس ابو ناب بالقدس
  18. تركيا: القرار الإمريكي بشأن المستوطنات متهور لشرعنة انتهاكات إسرائيل
  19. الاحتلال يعتقل 3 شبان بينهم طالبة جامعية في القدس
  20. حزب أزرق أبيض وحزب ليبرمان يحرزان تقدما بطريق حكومة ضيقة دون نتنياهو

الحكومة الأردنية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

نشر بتاريخ: 07/11/2019 ( آخر تحديث: 07/11/2019 الساعة: 17:01 )
بيت لحم- معا- أعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الخميس، تعيين 11 وزيرا، إثر موافقته على تعديل حكومة عمر الرزاز، التي جرى تشكيلها في يونيو 2018.

وشمل التعديل الحكومي، وزارات المالية والتعليم وشؤون الإعلام والأوقاف والبيئة والثقافة والشباب، إلى جانب حقائب أخرى.

وأدى الوزراء اليمين الدستورية أمام جلالة الملك، في قصر الحسينية.

وكانت صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على قبول استقالة الوزراء التالية أسماؤهم اعتبارا من تاريخ 7 تشرين الثاني الحالي: 1 .معالي الدكتور رجائي صالح ا

واستقبل الملك عبد الله، الخميس، الوزراء المستقيلين في قصر الحسينية، وأعرب عن شكره لهم نظير ما قدموه خلال توليهم المسؤولية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية.

وكانت الحكومة الأردنية قد قدمت استقالتها، الاثنين الماضي، تمهيدا لإجراء تعديل يعزز قدرة الرزاز على تسريع إصلاحات اقتصادية ضرورية لدعم النمو في الدولة المثقلة بالديون.

ويتعين على الأردن، بموجب خطة تقشف برعاية صندوق النقد الدولي، كبح الإنفاق لتقليص الدين الهائل الذي يقدر بحوالي 40 مليار دولار، أو ما يعادل حوالي 95 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وزادت الأعباء على كاهل الخزانة العامة بسبب سلسلة إجراءات حكومية في الشهور القليلة الماضية لزيادة أجور المعلمين والمتقاعدين من الجيش في وقت تتراجع الإيرادات الحكومية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018