الأخــبــــــار
  1. حماس تحتفل بانطلاقتها وسط قطاع غزة
  2. مستوطنون يهاجمون سيارات المواطنين على التفافي"بورين يتسهار" جنوب نابلس
  3. الاحتلال يضع بوابات حديدية على المدخل الشرقي لخربة الحديدية بالأغوار
  4. الطقس: اجواء غائمة جزئياً وباردة نسبياً
  5. برلماني أردني يدعو لإلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل
  6. البحرية التركية تطرد سفينة إسرائيلية من قبرص
  7. اعتقالات في القدس طالت نشطاءً بينهم أمين سر حركة فتح
  8. اضاءة شجرة الميلاد في نابلس
  9. اللحام: صمت إسرائيلي مقلق حيال الرد على مشاركة القدس بالانتخابات
  10. الاحتلال يعتقل شابا قرب حاجز الجلمة
  11. بمشاركة فلسطين: انطلاق أعمال منتدى شباب العالم في شرم الشيخ
  12. ليلة بيروتية "ملتهبة".. 25 مصابا باشتباكات الاحتجاجات
  13. اشتية وأبو سيف يطلقان "مؤتمر فلسطين الكنعانية"
  14. اشتية يدعو للضغط على الاحتلال لعقد الانتخابات بالقدس
  15. الطقس: ارتفاع درجات الحرارة
  16. حماس: تجديد التفويض للاونروا سيحسن اوضاع اللاجئين
  17. انتخابات الليكود: نتنياهو وساعر يتنافسان بشدة للحصول على دعم اردان
  18. استطلاعات الرأي: ليبرمان سيبقى "بيضة القبان"
  19. مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين جنوب غرب بيت لحم
  20. نصر الله: أميركا وإسرائيل تحاولان استغلال تظاهرات لبنان

لماذا تخشى إسرائيل من رد إيراني هذه المرة؟

نشر بتاريخ: 21/11/2019 ( آخر تحديث: 21/11/2019 الساعة: 11:58 )
بيت لحم- معا- نقلت مصادر عبرية متعددة، مساء الاربعاء، عن تقارير نسبتها لقناة العربية، ادعاءها بأن الموساد الإسرائيلي، اغتال الأحد الماضي شخصية أمنية إيرانية رفيعة في سوريا، الأمر الذي أدى إلى إطلاق الصواريخ من سوريا تجاه الجولان قبل يومين، انتقاما لعملية الاغتيال.
وصباح الثلاثاء، دوت صافرات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية المحاذية للحدود السورية، في أعقاب إطلاق أرعة صواريخ من الأراضي السورية، قالت إسرائيل إن منظومة القبة الحديدية قد نجحت باعتراضها.
وبعد دقائق من إطلاق الصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة في الشمال، أفادت وكالة الأنباء السورية، "سانا" عن وقوع انفجارات في مطار دمشق الدولي، وذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية أن أنظمة الدفاع الجوي السورية أطلقت نيرانها باتجاه أهداف معادية جنوب البلاد.
وبحسب التقارير الواردة أخيرا، فإن إطلاق الصواريخ من الأراضي السورية جاء انتقاما لاغتيال الشخصية الأمنية الإيرانية يوم الأحد الماضي.
وذكرت القناة الثانية الإسرائيلية، أن اغتيال الشخصية الأمنية الإيرانية، يفسر استعداد الجيش الإسرائيلي المسبق لرد إيراني محتمل، على الرغم من أن إيران لم تتبنى المسؤولية عن إطلاق الصواريخ أو تطلق تهديدات ضد إسرائيل.
وأضافت القناة الإسرائيلية، أنه على الرغم من عدم وجود خلاف سياسي حول الحاجة إلى الهجوم، إلا أنه على يبدو هناك فجوة بين المستوى السياسي والمستوى الأمني حول الرد الإسرائيلي.
وأضافت، أن وزير الجيش الجديد نفتالي بينت، يطلق التهديدات المباشرة ضد إيران، وكذلك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو افتتح بيانه السياسي بتهديد إيران، مشيرة إلى أنه كلما ازداد الحديث أكثر بعد الهجوم الإسرائيلي، فإنه سيكون من الصعب على إيران احتواء الأحداث، الأمر الذي قد يؤدي إلى التصعيد.
وتوضح القناة، أنه عندما كان هناك استقرار سياسي، كانت هناك سياسات غامضة، ولكن الحديث العلني بدأ بعد حدوث الفوضى السياسية.
وأضافت، أن إيران تمتلك ترسانة كبيرة من الأسلحة، لذلك فإن سلاح الجو الإسرائيلي يقف في جاهزية واستعداد كبيرين، خوفا من هجوم إيراني خلال الساعات أو الايام القادمة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018