عـــاجـــل
منخفض جوي وإنخفاض ملموس على الحرارة غداً السبت والأحد
عـــاجـــل
"الصحة"و"التعليم" تقرران ايقاف الرحلات المدرسية والجامعية بسبب كورونا
عـــاجـــل
الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة الاثنين المقبل بسبب انتخابات الكنيست
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة الاثنين المقبل بسبب انتخابات الكنيست
  2. "الصحة"و"التعليم" تقرران ايقاف الرحلات المدرسية والجامعية بسبب كورونا
  3. منخفض جوي وإنخفاض ملموس على الحرارة غداً السبت والأحد
  4. مسيرة أمام مدخل شارع الشهداء بالخليل للمطالبة بفتح المناطق المغلقة
  5. عشرات المستوطنين يؤدون صلوات تلمودية على اراضي المواطنين شرق قلقيلية
  6. جيش الاحتلال يستعد لحرب لبنان المقبلة
  7. مستوطنون يهاجمون بلدة حوارة جنوب نابلس
  8. الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأقصى
  9. الرئيس يصدر قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة سلطة النقد
  10. الحكومة تدعو النقابات إلى حوار وطني لمواجهة المخاطر
  11. الاحتلال يقرر بناء 1800وحدة استيطانية جديدة في الضفة
  12. الافراج عن أمين سر اقليم يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة من سجون الاحتلال
  13. تقارير: "درون" إسرائيلية تغتال مسؤولا بحزب الله في سوريا
  14. إسرائيل: استئناف تصدير العجول للأراضي الفلسطينية
  15. غزة- 5 مواطنين بالحجر الصحي ولا اصابات بكورونا
  16. 50 وزيرا ومسؤولا أوروبيا سابقون يحذرون من خطة ترمب
  17. وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ لبحث سبل مكافحة "كورونا"

العلماء يقتربون من حل لغز سطوع القمر الحقيقي

نشر بتاريخ: 11/12/2019 ( آخر تحديث: 11/12/2019 الساعة: 12:08 )
بيت لحم- معا- حير الجانب المظلم من القمر العلماء طويلا، وهو أمر طبيعي بالنظر إلى أنه في الجانب الذي لا يمكننا رؤيته، لكن الأمر المدهش أن الجانب المشرق من القمر يحمل أيضا لغزا محيرا.

وعلى الرغم من أننا نعرف حقيقة أن القمر يظهر سطوعه في الجانب الذي يواجه الأرض بفضل الشمس، ولكن مدى سطوعه ما يزال يشكل لغزا بالنسبة للعلماء.

وفي العادة ننظر إلى القمر من الأرض من خلال الغلاف الجوي، وهذا يخلق تداخلا كافيا يمنع حساب كمية ضوء الشمس المنعكس على سطح القمر، المعروف باسم "التشعيع الطيفي"، بأكثر من 97% من الدقة.

لكن العلماء وجدوا خطة تساعدهم على حل هذا اللغز، تشمل استخدام طائرة ناسا على ارتفاعات شاهقة تصل إلى 21.3 كم، وهذا يضعها في أعلى طبقة الستراتوسفير وفوق طبقة التروبوسفير، وهي الطبقة الأكثر سمكا في قاعدة الغلاف الجوي للأرض.

وفي هذه النقطة، انخفض 95% من التداخل في الغلاف الجوي أدناه، ما يتيح صورا أوضح للقمر، ولذلك، يأمل علماء المعهد الوطني للمعايير والتقنية (NIST)، ووكالة ناسا، والمسح الجيولوجي للولايات المتحدة (USGS) وجامعة غيلف، في أن تزيد هذه الخطة الجديدة من دقة قياساتهم إلى أكثر من 99%.

وأجرت البعثة، المسماة "رحلة الإشعاع الطيفي القمرية المحمولة جوا" (LUSI)، سلسلة من الرحلات الجوية على متن الطائرة ER-2 في منتصف نوفمبر.

ولا يحاول الفريق حساب سطوع القمر عبر جميع مراحله لمجرد التسلية، حيث أن امتلاك هذه البيانات يعد أمرا مهما لأن الأقمار الصناعية الموجودة في مدار الأرض والتي تراقب الكواكب أدناه، تستخدم توهج القمر للتحقق مما إذا كانت أجهزة الاستشعار لديها تعمل بشكل جيد أم لا.

وما يزال الفريق يحلل البيانات الأولى التي حصلت عليها طائرة ناسا. ونظرا لأن الرحلة كانت متقاربة (خلال بضعة أيام فقط)، فقد تم تزويدهم بلقطات صغيرة من القمر، الذي اختلف في السطوع من نقطة نظر معينة استنادا إلى المرحلة التي هو فيها، وموقعه النسبي إلى الشمس والأرض.

وستكون هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الرحلات، ربما خلال فترة تتراوح من ثلاث إلى خمس سنوات، من أجل بناء نموذج قوي وموثوق به لسطوع القمر الحقيقي مع مرور الوقت.

المصدر: ساينس ألرت
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020