الأخــبــــــار
  1. مقتل متظاهر واصابة 10 بجروح في بغداد
  2. 3 منخفضات تؤثر على فلسطين خلال أسبوع
  3. الاحتلال يحتجز طفلا من عانين غرب جنين
  4. نتنياهو: بأموال المصريين سنطور مؤسسات إسرائيل
  5. إصابات بالاختناق في مخيم العروب شمال الخليل
  6. فرنسا تنشر منظومة رادار في السعودية "لطمأنة" المملكة
  7. روسيا: نعمل على إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية
  8. اصابات بنيران الاحتلال في مسيرات كفر قدوم
  9. بريطانيا تجمد أصول حزب الله بالكامل
  10. خامنئي: بإمكان إيران نقل المعركة خارج حدودها
  11. الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان بينهم أسير محرر من بيت لحم
  12. شرطة الاحتلال تضبط فراولة مهربة من غزة
  13. عباس زكي خلال زيارة معا: امان المواطن في وضوح الموقف السياسي
  14. دراسة: الفلسطينيون متشائمون بشأن أفق السلام
  15. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى في محاولة لاخلائه من المصلين
  16. طائرات الاحتلال تقصف موقعاً للمقاومة بغزة
  17. الاحتلال يسمح لفدوى البرغوثي بزيارة زوجها مروان بعد 33 شهراً من المنع
  18. إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لبلدة بيت أمر
  19. اصابة طفلة بجروح خطيرة بحادث سير في غزة
  20. 30 قائمة تخوض انتخابات "الكنيست" الإسرائيلي في آذار المقبل

هيئة مكافحة الفساد ترد على تقرير مؤسسة أمان

نشر بتاريخ: 12/12/2019 ( آخر تحديث: 12/12/2019 الساعة: 22:16 )
رام الله - تقرير معا - ردت هيئة مكافحة الفساد على التقرير الصادر عن الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – أمان حول "نتائج مقياس الفساد العالمي للمنطقة العربية، والتي شملت بدورها ست دولة عربية، منها فلسطين" بانها تتايع باهتمام كبير جميع استطلاعات الرأي المتعلقة بالفساد بما فيها الاستطلاعات الانطباعية التي تعكس رأي الجمهور وحتى ان كانت بعيدة عن الواقع، لتحاول من خلال تحليلها وضع ورسم سياساتها وتدخلاتها للتأثير في الانطباعات.
وقالت رشا عمارنة مديرة الدائرة القانونية في هيئة مكافحة الفساد لغرفة تحرير معا: ان العنوان المتداول اعلاميا عن التقرير لا يعكس مضمون التقرير وبشكل خاص ترتيب دولة فلسطين عربيا، حيث لم يشمل التقرير كافة الدول العربية، فقط شملت 6 دول وبعض المؤشرات شملت 3 دول".

واكدت عمارنة انه وبحسب تقرير "امان" تعد فلسطين من اقل الدول فسادا.

وحول موضوع العينة والتي هي عبارة عن 1025 فردا من المجتمع الفلسطيني من الضفة الغربية والقدس وغزة، اكدت "انه وبعد الرجوع للتقرير رأت الهيئة ان اغلب المؤشرات ارتفعت نسبتها عن التقارير السابقة، والسبب يعود لنتائج المستطلعين في غزة".
اما حول الابتزاز الجنسي، اكدت الهيئة ان النتيجة الاعلى كانت من المستطلعين في غزة وذلك لافتقارها القوانين ولعدم تمكين السلطة.

واضافت"انه بالرغم من جميع الانتقادات تتابع الهيئة التقرير باهمية، مطالبة من المستطلعين الذين تعرضوا للرشاوي والابتزاز بتقديم شكوى لهيئة مكافحة الفساد لمتابعة القضايا".

واختتمت الهيئة قائلة "ان التقرير لا يعكس الواقع، وجاء في ظل قطع الرواتب والظروف الصعبة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني".
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020