الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة الاثنين المقبل بسبب انتخابات الكنيست
  2. "الصحة"و"التعليم" تقرران ايقاف الرحلات المدرسية والجامعية بسبب كورونا
  3. منخفض جوي وإنخفاض ملموس على الحرارة غداً السبت والأحد
  4. مسيرة أمام مدخل شارع الشهداء بالخليل للمطالبة بفتح المناطق المغلقة
  5. عشرات المستوطنين يؤدون صلوات تلمودية على اراضي المواطنين شرق قلقيلية
  6. جيش الاحتلال يستعد لحرب لبنان المقبلة
  7. مستوطنون يهاجمون بلدة حوارة جنوب نابلس
  8. الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأقصى
  9. الرئيس يصدر قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة سلطة النقد
  10. الحكومة تدعو النقابات إلى حوار وطني لمواجهة المخاطر
  11. الاحتلال يقرر بناء 1800وحدة استيطانية جديدة في الضفة
  12. الافراج عن أمين سر اقليم يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة من سجون الاحتلال
  13. تقارير: "درون" إسرائيلية تغتال مسؤولا بحزب الله في سوريا
  14. إسرائيل: استئناف تصدير العجول للأراضي الفلسطينية
  15. غزة- 5 مواطنين بالحجر الصحي ولا اصابات بكورونا
  16. 50 وزيرا ومسؤولا أوروبيا سابقون يحذرون من خطة ترمب
  17. وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ لبحث سبل مكافحة "كورونا"
  18. الإفراج عن أسير من عزون بعد 15 عاما في سجون الاحتلال
  19. وفاة رجل دين بارز في مدينة قم جراء إصابته بفيروس كورونا
  20. قرار باغلاق جميع مدارس اليابان حتى نهاية شهر اذار تحسبا من "كورونا"

كم يدوم التسمم الغذائي وكيف نتجنبه؟

نشر بتاريخ: 07/01/2020 ( آخر تحديث: 07/01/2020 الساعة: 09:39 )
بيت لحم- معا- يمكن أن يسبب التسمم الغذائي مجموعة من الأعراض السيئة، بعد تناول طعام ملوث بالكائنات المعدية، مثل البكتيريا والفيروسات والطفيليات.

وعادة، تبدأ الأعراض في غضون بضعة أيام من تناول الطعام الملوث، ولكن في بعض الأحيان تبدأ بعد ساعات قليلة. وكشفت إدارة الصحة الوطنية البريطانية عن أهم الأعراض، وهي:

- الشعور بالغثيان.

- الإسهال.

- تقلصات المعدة.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة وأعلى.

- الشعور بالإعياء عموما والتعب والقشعريرة.

كيف نتعامل مع أعراض التسمم الغذائي؟

يعتمد علاج التسمم الغذائي عادة على مصدر المرض، إذا كان معروفا، وشدة الأعراض، وفقا لمركز "مايو كلينك".

وبالنسبة لمعظم الناس، يختفي المرض دون علاج في غضون بضعة أيام، على الرغم من أن بعض أنواع التسمم الغذائي قد تستمر لفترة أطول. وفي بعض الحالات، قد يحتاج المريض إلى استبدال السوائل المفقودة بسبب الإسهال والمرض.

وبناء على السبب الأساسي وشدة الأعراض، قد يصف لك الطبيب علاجا من المضادات الحيوية، التي (في الوقت نفسه) لن تساعد على علاج التسمم الغذائي الناجم عن الفيروسات.

وحذرت "مايو كلينك" من أن المضادات الحيوية قد تؤدي في الواقع إلى تفاقم الأعراض، في أنواع معينة من التسمم الغذائي الفيروسي أو البكتيري.

- كيفية الوقاية من التسمم الغذائي

يمكنك تقليل خطر الإصابة بالتسمم الغذائي عن طريق الحفاظ على معايير النظافة العالية.

وهناك نصيحة بسيطة تتمثل في غسل اليدين جيدا بالماء والصابون، وتجفيفها قبل تناول الطعام وبعده، بما في ذلك اللحوم والأسماك والبيض والخضروات، وفقا لإدارة الصحة الوطنية.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب التأكد من طهي الدواجن والبرغر والنقانق والكباب بشكل جيد.

كيف يتم تشخيص المرض؟

غالبا ما يتم تشخيص التسمم الغذائي استنادا إلى مدة المرض وأعراضه والأطعمة المحددة التي تناولتها، وفقا لمايو كلينك.

ويمكن أن يقوم الطبيب بإجراء اختبارات تشخيصية، مثل فحص الدم أو تحليل البراز أو فحص الطفيليات، لتحديد السبب وتأكيد التشخيص، كما يوضح الموقع الصحي.

المصدر: إكسبريس
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020