الأخــبــــــار
  1. الخارجية الأردنية تدين اعتداء الاحتلال على المصلين في "الأقصى"
  2. الأوقاف: إحراق مسجد جنوب القدس جريمة واعتداء على مشاعر المسلمين
  3. الامير تشارلز يصل بيت لحم ويزور مسجد عمر وكنيسة المهد
  4. قوات الاحتلال تقتحم الاقصى وتعتدي على المصلين
  5. أبو ردينة: نحذر من أي خطوة أميركية تخالف الشرعية الدولية
  6. مجلس الأمن: ضم أجزاء من الضفة انتهاك جسيم للقانون الدولي
  7. الاحتلال يطلق النار شرقي القرارة جنوب قطاع غزة
  8. الاحتلال يقرر رفع حالة التأهب في الضفة الغربية خشية من ردة فعل السكان
  9. رئيس الموساد الأسبق يدعو إسرائيل للسيطرة على قطاع غزة
  10. الأردن: "ضم الغور" يعني قتل حل الدولتين
  11. واشنطن تعلن طرح "صفقة القرن" على إسرائيل الأسبوع المقبل
  12. نفتالي بينيت: لن نعيد اية اراضي لاقامة دولة فلسطينية
  13. الرئيس الروسي يصل بيت لحم للقاء الرئيس محمود عباس وبحث ابرز المستجدات
  14. الاحتلال يصدر حكماً بالسجن خمس سنوات بحقّ الأسير الأردني محمد مصلح
  15. الاحتلال يسلم اخطارات بهدم 8 مساكن في بيرين جنوب شرق الخليل
  16. الرئيس السابق للموساد يعارض ضم الاغوار أو المنطقة ج أو أي منطقة أخرى
  17. الائتلاف الوطني الديمقراطي يدعو لتصعيد المقاومة الشعبية
  18. قتلى وجرحى بإطلاق نار في سياتل الأميركية
  19. الصين تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 571
  20. رئيس الوزراء الأردني: أي خطوة اسرائيليةمن جانب واحد ستكون خطيرة للغاية

اللحام: 2020 عام شق الطرقات الإستيطانية وشبح الحرب موجود

نشر بتاريخ: 11/01/2020 ( آخر تحديث: 12/01/2020 الساعة: 08:02 )
بيت لحم- معا- قال رئيس تحرير شبكة معا الاعلامية د. ناصر اللحام إن 2020 سيكون عام شق الطرقات الاستيطانية والاستيلاء على أراضي الفلسطينيين، وهناك زحف منظم باتجاه شمال الضفة وبعد احتلال الطرقات يتم المساوة لحشر التجمعات الفلسطينية بالمستوطنات والطرقات الإستيطانية التي لن يستفيد منها العرب.

وأضاف في حديث لبرنامج "الحصاد" عبر فضائية معا أنّ معظم المستوطنات في الضفة عدد سكانها قليل وكثير منها مواقع عسكرية لا تضم سكان باعداد كبيرة وما يجري هو عملية سرقة الأراضي الفلسطينية.

وتابع اللحام: الخزان الاستطاني نضب ولا يوجد هجرة يهودية والموضوع استثمار تستفيد منه الشركات الإستيطانية الإسرائيلية ومعظم من يشترون بالضفة لهم منازل داخل إسرائيل.
وأشار اللحام إلى أنّ كل ما ندفعه من ضرائب للاحتلال لا نستفيد منه في ظل التضيق والحصار المفروض على حركة ابناء شعبنا في ظل وجود نظام عنصري احتلالي متكامل، مؤكداً: "آن الآوان أن تدعو القيادة جميع جهات الاختصاص وأصحاب الفكر وتقديم مقترحاتهم ووضع خطة جدية لمواجهة هذه المخططات الاحتلالية".
وأضاف: الحرب ليست بين إيران وأميركا الآن وإنما على الضفة الغربية وعليه يجب التفكير بـ"تكتيك" جديد لمواجهة هذا الخطر المحدق.
وحول عقد الانتخابات الفلسطينية، يرى اللحام أنه يجب عدم انتظار الرد الإسرائيلي لاتخاذ قرار بعقد الانتخابات من عدمه؛ لأن هذا حق للفلسطينيين، ويجب عدم القبول بالموقف الإسرائيلي مباشرة لأن ذلك يمثل هزيمة.
وقال: يجب تحويل المواجهة في القدس لصالح فلسطين وعلى المسؤولين أن يفعلوا المعجزات للحفاظ على القدس.
وحول المواجهة الأمريكية- الإيرانية، يرى اللحام أنّ الاحتمالات ما تزال مفتوحة حول تطورات المواجهة وكل عوامل التفجير موجودة، وفي ظل استمرار حصار إيران سيبقى شبح الحرب موجود.
وبرأي اللحام يمثل ضرب قاعدة أمريكية في المنطقة سابقة، وما حدث في قاعدة "عين الأسد" بداية لمرحلة جديدة.
وفي ما يتعلق بالافراج عن الاسير صدقي المقت وعودته إلى مجدل شمس في الجولان المحتل، قال اللحام إن هذا الملف اثار حفيظة عائلات الاسرى الإسرائيليين وحرك ملف حساس يتمثل بتبادل الأسرى، متوقعاً أن تتم صفقة تبادل اسرى مع حماس والموضوع مسألة وقت.
وحول ملف انقطاع التيار الكهربائي، طالب اللحام أن تقدم الحكومة اجابات مقنعة للمواطنين في ظل التزامهم بدفع مستحقات الكهرباء للشركة سلفا.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020