الأخــبــــــار
  1. الخارجية الأردنية تدين اعتداء الاحتلال على المصلين في "الأقصى"
  2. الأوقاف: إحراق مسجد جنوب القدس جريمة واعتداء على مشاعر المسلمين
  3. الامير تشارلز يصل بيت لحم ويزور مسجد عمر وكنيسة المهد
  4. قوات الاحتلال تقتحم الاقصى وتعتدي على المصلين
  5. أبو ردينة: نحذر من أي خطوة أميركية تخالف الشرعية الدولية
  6. مجلس الأمن: ضم أجزاء من الضفة انتهاك جسيم للقانون الدولي
  7. الاحتلال يطلق النار شرقي القرارة جنوب قطاع غزة
  8. الاحتلال يقرر رفع حالة التأهب في الضفة الغربية خشية من ردة فعل السكان
  9. رئيس الموساد الأسبق يدعو إسرائيل للسيطرة على قطاع غزة
  10. الأردن: "ضم الغور" يعني قتل حل الدولتين
  11. واشنطن تعلن طرح "صفقة القرن" على إسرائيل الأسبوع المقبل
  12. نفتالي بينيت: لن نعيد اية اراضي لاقامة دولة فلسطينية
  13. الرئيس الروسي يصل بيت لحم للقاء الرئيس محمود عباس وبحث ابرز المستجدات
  14. الاحتلال يصدر حكماً بالسجن خمس سنوات بحقّ الأسير الأردني محمد مصلح
  15. الاحتلال يسلم اخطارات بهدم 8 مساكن في بيرين جنوب شرق الخليل
  16. الرئيس السابق للموساد يعارض ضم الاغوار أو المنطقة ج أو أي منطقة أخرى
  17. الائتلاف الوطني الديمقراطي يدعو لتصعيد المقاومة الشعبية
  18. قتلى وجرحى بإطلاق نار في سياتل الأميركية
  19. الصين تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 571
  20. رئيس الوزراء الأردني: أي خطوة اسرائيليةمن جانب واحد ستكون خطيرة للغاية

ما مستقبل الهواتف الذكية القابلة للطي؟

نشر بتاريخ: 14/01/2020 ( آخر تحديث: 14/01/2020 الساعة: 09:55 )
بيت لحم- معا- مع مطلع الألفية انتشرت الهواتف الجوالة المطوية أو الانزلاقية على نطاق واسع، وظهرت العديد من موديلات نوكيا وسيمنز وسامسونغ، وكان أشهرها على الإطلاق هواتف موتورولا Star Tac وخاصة الموديل الأيقوني Moto Razr.

وأطلقت شركة أبل هاتفها الثوري آي فون في عام 2007، والذي سحب البساط من تحت أقدام الموديلات القابلة للطي، إلى أن عادت الأضواء إليها مجددا مع كشف النقاب عن العديد من الهواتف الذكية الحديثة القابلة للطي من الشركات العالمية مثل سامسونج وهواوي وRoyole، حتى أنه من المقرر طرح الهاتف Moto Razr في الأسواق مرة أخرى خلال العام الجاري.

شاشة يتم طيها من المنتصف

وتشترك الموديلات الجديدة في ميزة واحدة تتمثل في أنها هواتف ذكية يمكن طيها، ولكن بدلا من وجود جزئين للهاتف، أحدهما يتضمن شاشة والآخر يضم لوحة مفاتيح، تمتاز الموديلات الجديدة بشاشة لمسية يتم طيها من المنتصف.

وأوضح فرانسيسكو جيرونيمو، المحلل بشركة أبحاث السوق IDC، أنه من المتوقع أن تنتشر الهواتف القابلة للطي قريباً في الأسواق، إلا أنها ليست مثالية الآن. وأضاف خبير التكنولوجيا أن الكثير من المستخدمين يشترون حاليا الهواتف الذكية ذات الشاشات الأكبر لعرض المزيد من المحتويات.

وحتى لا يتم تكبير شاشة الأجهزة بشكل لا متناهي اعتمد الشركات العالمية على بعض التفاصيل التقنية منذ سنوات من خلال تصميم حواف نحيفة للغاية للشاشات، وتركيب السماعات والكاميرات خلف زجاج الشاشة في وحدات قابلة للإخراج أو في تجويف الشاشة، إلا أن هذا المفهوم قد وصل بالفعل إلى حدوده القصوى حاليا، وأصبح الحل يتمثل في اللجوء إلى الهواتف الذكية القابلة للطي؛ حيث يمكن للمستخدم الحصول على شاشة أكبر من نصف حجم الهاتف.

تكلفة باهظة

وتتوفر الهواتف الذكية القابلة للطي بتكلفة باهظة حاليا، مثل موديل سامسونج Galaxy Fold بشاشة 7.3 بوصة مع دعم تقنية الجيل الخامس 5G، وكذلك الهاتف الذكي إل جي G8 ThinkQ Dual Screen بالإضافة إلى جهاز هواوي Mate X.

ومن المتوقع أن يتوفر الإصدار الجديد من هاتف موتورولا Moto Razr بتكلفة معقولة، نظراً لأنه لا يتضمن تقنيات متطورة للغاية على غرار هاتف سامسونغ وهواوي، ولكن يتم الترويج له باعتباره هاتفاً للحياة العصرية، ويمتاز بسُمك يبلغ 6.9 ملم، ويحتل مكانة متوسطة فيما يتعلق ببيانات الأداء، كما تعمل آلية الطي المتطورة على طي الهاتف دون ظهور فجوات، ومن المقرر طرح هاتف موتورولا في الأسواق العالمية خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وأشار فرانسيسكو جيرونيمو إلى أن أسعار الهواتف الذكية القابلة للطي ستنخفض مع مرور الوقت، على غرار ما يحدث دائما مع التقنيات الجديدة، وبالتالي ستجذب لها فئات أكثر من المستخدمين، ومن المتوقع خلال العامين أو الثلاثة أعوام القادمة ستنتشر الهواتف الذكية القابلة للطي بين المستخدمين العاديين بعيداً عن قطاع الأعمال.

المصدر: 24.ae
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020