الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة الاثنين المقبل بسبب انتخابات الكنيست
  2. "الصحة"و"التعليم" تقرران ايقاف الرحلات المدرسية والجامعية بسبب كورونا
  3. منخفض جوي وإنخفاض ملموس على الحرارة غداً السبت والأحد
  4. مسيرة أمام مدخل شارع الشهداء بالخليل للمطالبة بفتح المناطق المغلقة
  5. عشرات المستوطنين يؤدون صلوات تلمودية على اراضي المواطنين شرق قلقيلية
  6. جيش الاحتلال يستعد لحرب لبنان المقبلة
  7. مستوطنون يهاجمون بلدة حوارة جنوب نابلس
  8. الآلاف يؤدون صلاة الفجر في المسجد الأقصى
  9. الرئيس يصدر قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة سلطة النقد
  10. الحكومة تدعو النقابات إلى حوار وطني لمواجهة المخاطر
  11. الاحتلال يقرر بناء 1800وحدة استيطانية جديدة في الضفة
  12. الافراج عن أمين سر اقليم يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة من سجون الاحتلال
  13. تقارير: "درون" إسرائيلية تغتال مسؤولا بحزب الله في سوريا
  14. إسرائيل: استئناف تصدير العجول للأراضي الفلسطينية
  15. غزة- 5 مواطنين بالحجر الصحي ولا اصابات بكورونا
  16. 50 وزيرا ومسؤولا أوروبيا سابقون يحذرون من خطة ترمب
  17. وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ لبحث سبل مكافحة "كورونا"
  18. الإفراج عن أسير من عزون بعد 15 عاما في سجون الاحتلال
  19. وفاة رجل دين بارز في مدينة قم جراء إصابته بفيروس كورونا
  20. قرار باغلاق جميع مدارس اليابان حتى نهاية شهر اذار تحسبا من "كورونا"

معا تكشف- تعديل أسعار تأمين المركبات في فلسطين

نشر بتاريخ: 16/01/2020 ( آخر تحديث: 17/01/2020 الساعة: 19:37 )
بيت لحم - تقرير وجدي الجعفري - معا - كشفت وكالة معا تفاصيل التعديلات التي طرأت على نظام الأسعار الخاصة بتأمين المركبات والعمال والذي صادقت عليه الحكومة الفلسطينية في جلستها الـ 39 يوم الاثنين الماضي.

وقال أمجد جدوع مدير عام الإدارة العامة للتأمين في هيئة سوق رأس المال لغرفة تحرير معا: ان قرار مصادقة مجلس الوزراء على مشروع نظام مُعدل لنظام تحديد مستوى الأسعار أو التعرفة الخاصة بتأمين المركبات والعمال يتعلق بتأمين الدراجات النارية فقط، ولا يشمل السيارات.

وأضاف انه نتيجة لازداد أعداد الدراجات النارية ومستخدميها في فلسطين وزيادة أعداد وكالات الاستيراد ونتيجة لطلب شركات التأمين أسعار عالية على تأمين الدراجات بسبب تصنيفها كمركبات خطيرة تسبب الموت، ونتيجة احتجاج الوكلاء وأصحاب الدراجات لجأت الحكومة في العام 2017 إلى تشكيل لجنة لدراسة نظام التأمين وإجراء تعديلات عليه.

وأشار إلى ان أسعار التأمين في فلسطين محددة بموجب نظام صادر عن مجلس الوزراء عام 2008 والنظام يحدد الحد الأدنى لأسعار التأمين في فلسطين ولا يحدد الحد الأعلى.

وأوضح ان هذه اللجنة ضمت مختلف الوزارات وهيئة سوق رأس المال كان هدفها دراسة آليات تنظيم استخدام الدراجات النارية، ورفعت العديد من التوصيات أبرزها ضرورة وضع تسعيرة مناسبة لتأمين الدراجات بناء على مجموعة من المعايير والشروط، وقامت هيئة سوق رأس المال بعمل دراسة اكتوارية حددت على إثرها السعر المناسب والعادل والذي يحمي حقوق شركات التأمين والمواطن.

وشمل السعر الحد الأدنى للتأمين والحد الاعلى، وتم رفعه لمجلس الوزراء والمصادقة عليه يوم الاثنين الماضي.

ما هو السعر المناسب لتأمين الدراجات النارية؟

وكشف ان الحكومة حددت الحد الأدنى والأعلى لقسط التأمين للدراجات النارية وذلك بناء مجموعة من المعايير، وتسمى "معايير الخطر" كعمر السائق، وسجله المروري، نوع المركبة، عدد سنوات الخبرة في السياقة، طبيعة عمل السائق في حال كان يعمل ضمن خدمة التوصيل "ديلفري"، هل يستخدم الدراجة في سباقات السرعة؟ إضافة إلى قوة المحرك.

وقال ان الحد الأدنى للتأمين الإلزامي لدراجة نارية قوة محركها من 51-250 CC مثلاً هو 1000 شيقل، وان الحد الأعلى 2220 شيقلا يضاف له الأضرار المادية للطرف الثالث في التأمين (الحد الأدنى لها 190 شيقلاً، والحد الأعلى 450 شيقلاً).

اما الدراجات التي تزيد قوة محركها عن 250 CC والتي تكون فيها درجة الخطورة اكبر، فان الحد الأدنى للتأمين الإلزامي هو 2220 شيقلاً والحد الأعلى 4910 شواقل يضاف لها بند الأضرار المادية للطرف الثالث في التأمين (الحد الأدنى 260 شيقلاً، والحد الأعلى 570 شيقلا).

متى يبدأ تنفيذ القرار ؟

قال مدير عام الإدارة العامة للتأمين في هيئة سوق رأس المال ان تنفيذ القرار سيبدأ فور نشره في الصحف الرسمية ويتوقع ان يتم ذلك خلال الشهر الجاري أو مطلع الشهر المقبل.

وحول رفض بعض الشركات لتأمين الدراجات، قال جدوع "انه لا يجوز لأي شركة تأمين ان ترفض تأمين أي مركبة سواء كانت دراجة أو غيرها، وان هذه التعديلات جاءت لتنظيم عملية التأمين ووفق دراسة كاملة وشاملة".

7 قتلى خلال 2019

ولقي 7 مواطنين مصرعهم في حوادث سير ناتجة عن الدراجات النارية وقعت بالضفة الغربية خلال عام 2019 بحسب الناطق الإعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات.

وقال لغرفة تحرير معا ان الشرطة تعمل ضمن شقين للحد من حوادث السير التي تسببها الدراجات النارية، الأول متابعة وملاحقة الدراجات المشطوبة والمسروقة وخاصة في المناطق المصنفة (ج) وتقوم بضبطها واتلافها من خلال الدوريات والحواجز التي تضعها الشرطة، إضافة إلى الإرشادات التي تقوم بتعميمها الشرطة عن طريق المطبوعات او عبر وسائل الاعلام والتي توضح خلالها خطورة الدراجات.

وأكد ان هذه الدراجات خطيرة خاصة ان معظم سائقها لم يحصلوا على رخصة قيادة خاصة بهذا النوع من المركبات، إضافة إلى عدم ترخيصها وتأمينها وصيانتها.

كما ولفت إلى ان بعض شركات التأمين ترفض ترخيص الدراجات القانونية والتي يتم استيرادها بسبب ارتفاع تكلفة الحوادث التي تتسبب بها والتي تؤدي إما للوفاة أو الإعاقة الدائمة.

شروط الحصول على رخصة قيادة دراجات نارية

من جانبه، قال موسى رحال الناطق باسم وزارة النقل والمواصلات لغرفة تحرير معا ان الوزارة تضع العديد من المعايير للراغبين بالحصول على رخصة قيادة دراجات نارية، وتطلب وثائق رسمية إضافة إلى فحوصات طبية، يتقدم بعدها الشخص للفحصين النظري والعملي.

وحول درجات رخص قيادة الدراجات، قال رحال: هناك ثلاثة أنواع لرخص قيادة الدراجات النارية، وهي (A2) وتسمح للحاصل عليها بقيادة دراجات نارية بقوة محرك حتى 50 CC، و (A1) وتسمح للحاصل عليها بقيادة دراجة نارية بقوة محرك حتى (500) CC ، ودرجة(A) وتسمح للحاصل عليها بقيادة دراجة نارية بقوة محرك تزيد على (500) CC وما دون ذلك.

وأكد ان سائق الدراجة عند التدريب يجب ان تتوفر له كافة وسائل الحماية كالخوذة والملابس الخاصة بالدراجة، وان يلتزم بالقواعد والقوانين التي تضعها وزارة النقل والمواصلات.
شروط امتلاك دراجة نارية

وأشار إلى ان الوزارة ترفض تسجيل ملكية دراجة لشخص غير حاصل على رخصة قيادة خاصة وتنطبق عليها الدرجة اللازمة للرخصة، كما وترفض تسجيل أكثر من دراجة نارية باسم شخص واحد.

"وتستثنى من ذلك بعض الشركات التي تعتمد على الدراجات في النقل والعمل على ان تلتزم بالتوقيع على تعهد بعدم السماح لاي شخص بقيادة الدراجة دون حصوله على الرخص اللازمة".يقول موسى.

وبلغ عدد الدراجات النارية المسجلة للمرة الأولى في الضفة الغربية خلال عام 2018 فقط نحو 566 مركبة بحسب بيانات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020