الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار على شاب بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن
  2. مصرع شاب جراء حادث سير في ضواحي القدس
  3. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  4. إيطاليا تسجل أول حالة وفاة بفيروس"كورونا" المستجد
  5. أحزاب ومجالس بلدية إسبانية تقود حملة لمقاطعة إسرائيل
  6. إغلاقات في 10 بلدات إيطالية تحسباً من فيروس كورونا
  7. الرئيس: الرهان على الشباب بقيادة المرحلة المقبلة
  8. طيران حربي اسرائيلي في الاجواء اللبنانية
  9. القبض على شخص بحقه مذكرات قضائية بـ1.5 مليون شيقل
  10. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  11. اسرائيل تعلن عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  12. مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت
  13. الأمم المتحدة: الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم
  14. الاحتلال فتح النار باتجاه سائق سيارة قرب رام الله بحجةمحاولته دهس جنود
  15. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  16. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  17. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  18. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  19. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  20. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس

فتح إقليم النمسا تحيي ذكرى الانطلاقة الخامسة والخمسين

نشر بتاريخ: 02/02/2020 ( آخر تحديث: 02/02/2020 الساعة: 11:16 )
‎فيينا- معا- ‎أقامت حركة فتح إقليم النمسا مهرجاناً خطابياً وفنياً، لإحياء ذكرى انطلاقة ثورتنا المجيدة، بحضور سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض الأقاليم الخارجية، وزهير الوزير عضو المجلس المجلس الثوري لحركه فتح ورائد اللوزي نائب مفوض التعبئه والتنظيم وتحت رعاية سفارة دولة فلسطين في النمسا، وبالتعاون مع الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا.

‎وبدأ المهرجان بالنشيدين الوطنيين لدولة فلسطين وجمهورية النمسا والوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء ثورتنا وشهداء الأمتين العربية والإسلامية.

‎ورحب منذر مرعي أمين سر حركة فتح في النمسا بالحضور، مستذكراً تاريخ الثورة منذ الخمسينيات وحتى يومنا هذا، مشيداً "بالموقف التاريخي للقائد محمود عباس والذين قال لا بالفم المليان للإدارة الأمريكية وصفقتها المزعومة"، ومؤكداً "أن شعبنا سيقف بالمرصاد لهذه الصفقة ويفشلها كما أفشل ما سبقها، وإن نضالنا سيستمر حتى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين".

‎وتحدث الدكتور سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عن تاريخ الثورة المعاصرة وما مر عليها من ضغوطات حتى يومنا هذا.
وشدد على موقف الحركة الصلب الرافض للغطرسة الصهيونية والأمريكية، مؤكداً أن القدس ستبقى عاصمتنا وقبلة ونضالنا، وهذه حقيقة لن يغيرها ترامب بصفقته واعترافه بالقدس عاصمة للكيان المحتل، كما هو الحال بالنسبة لمرتفعات الجولان العربية السورية والتي ستبقى كذلك رغم هرطقات الأمريكان.

‎من جهته، وجه سفير دولة فلسطين في النمسا د.صلاح عبد الشافي التحية إلى الثورة الفلسطينية التي قادتها حركة فتح، والتي أعادت الاعتبار للهوية الوطنية الفلسطينية والوجود الفلسطيني وحولت قضيتنا إلى قضية سياسية وحقوق تاريخية بدلاً من أن تكون قضية مساعدات إنسانية، كما أكد ثبات الموقف الفلسطيني الذي يمثله الرئيس محمود عباس والوقوف أمام المخططات الصهيونية الأمريكية ضد قضيتنا.

‎وألقيت عدد من الكلمات وجه فيها المتحدثون التحية لحركة فتح التي انطلقت في أصعب الظروف وصمدت واستمرت إلى يومنا هذا وستبقى رقماً صعباً وعموداً فقرياً لثورتنا؛ وأجمع المتحدثون على رفض صفقة ترامب ومخرجاتها، ومشيدين بمواقف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس الذي وقف أمام الإدارة الأمريكية سداً منيعاً عندما يتعلق الأمر بثوابتنا.

‎وقدمت فرقة أجيال للدبكة الشعبية عرضاً فنياً على أنغام أناشيد الثورة الفلسطينية، وشارك الفنان أسعد عويدات والفنان فؤاد موعد بمجموعة من الأناشيد الثورية المحبوبة التي ألهبت حماسة المشاركين.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020