الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار على شاب بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن
  2. مصرع شاب جراء حادث سير في ضواحي القدس
  3. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  4. إيطاليا تسجل أول حالة وفاة بفيروس"كورونا" المستجد
  5. أحزاب ومجالس بلدية إسبانية تقود حملة لمقاطعة إسرائيل
  6. إغلاقات في 10 بلدات إيطالية تحسباً من فيروس كورونا
  7. الرئيس: الرهان على الشباب بقيادة المرحلة المقبلة
  8. طيران حربي اسرائيلي في الاجواء اللبنانية
  9. القبض على شخص بحقه مذكرات قضائية بـ1.5 مليون شيقل
  10. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  11. اسرائيل تعلن عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  12. مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت
  13. الأمم المتحدة: الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم
  14. الاحتلال فتح النار باتجاه سائق سيارة قرب رام الله بحجةمحاولته دهس جنود
  15. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  16. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  17. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  18. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  19. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  20. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس

الكشف عن الطاقم المشكل لضم الضفة والغور ونتنياهو يستبعد الجيش

نشر بتاريخ: 13/02/2020 ( آخر تحديث: 13/02/2020 الساعة: 11:53 )
بيت لحم-معا- كشفت رئاسة الحكومة الإسرائيلية عن تركيبة الطاقم المُنبثق عنها، لإعداد الخرائط تمهيدا لضم أجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل، بناء على خطة "صفقة القرن"، التي يقترحها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ويتضح من ذلك، وفقا لموقع i24NEWS الاسرائيلي أنه لا يوجد تمثيل للجيش الإسرائيلي في ذلك الطاقم، على الرغم من أنه هو الحاكم الفعلي في الضفة الغربية. وتخضع المناطق الفلسطينية باستثناء القدس الشرقية، للحكم العسكري الإسرائيلي (الجيش) وليس للحكم المدني (الحكومة).

وقالت رئاسة الحكومة الإسرائيلية، إن طاقمها مؤلف من الوزير ياريف ليفين، والسفير في واشنطن رون درامر، والمدير العام لرئاسة الحكومة رونين بيريتس، ومجلس الأمن القومي.

وتنص "صفقة القرن" على ضم إسرائيل لمستوطناتها في الضفة الغربية، إضافة إلى غور الأردن. لكن ترامب أمهل الفلسطينيين 4 سنوات لدراسة الصفقة والموافقة عليها، وإلا فإنه سيمنح الضوء الأخضر لإسرائيل لتنفيذها على أرض الواقع، بشكل أحادي الجانب، شريطة التنسيق معه.

وعلى الرغم من حرمان الجيش الإسرائيلي من العمل في الطاقم الحكومي، إلا أن قائد هيئة الأركان أفيف كوخافي، أصدر تعليمات إلى رئيس شعبة التخطيط في الجيش اللواء أمير أبو العافية، بتشكيل طاقم موازٍ للطاقم الذي شكّله نتنياهو، لإعداد خرائط تمهّد لتنفيذ الضم، إذا اتخذت الحكومة قرارا بذلك.

ويتألف طاقم الجيش من "قائد لواء المركز نداف بادان، ومنسق نشاطات الحكومة الإسرائيلية في المناطق كميل أبوركن، ودائرة القانون الدولي في النيابة العسكرية". ويشير غياب قائد لواء الجنوب في الطاقم العسكري، إلى أن عدم منح الفلسطينيين مناطق في النقب الغربي، كما نصت على ذلك "صفقة القرن".

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020