الأخــبــــــار
  1. مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيلين إلى دراسة الرؤية الأمريكية للسلام
  2. الرئيس: سنبدأ فورا باتخاذ الاجراءات لتغيير الدور الوظيفي للسلطة
  3. الرئيس: صفقة القرن لن تمر
  4. الرئيس: استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال
  5. الرئيس: القدس ليست للبيع وليست للمساومة
  6. سفير امريكا في "إسرائيل": يمكن لإسرائيل ضم المستوطنات في أي وقت
  7. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة
  8. ترامب: نسعى لحلول واقعية تجعل المنطقة أكثر استقرارا
  9. ترامب: نحن أمام خطوة كبيرة للسلام
  10. الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي
  11. تظاهرة حاشدة في غزة للتنديد بصفقة القرن
  12. عائلة البطش بغزة تنظم وقفة تضامنية مع الأسير فؤاد الشوبكي
  13. مقتل مواطن بالرصاص خلال شجار في الخليل
  14. روسيا تغلق حدودها مع الصين تحسبا من انتشار فيروس كونرونا
  15. جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات اليوم الى الضفة خشية اندلاع مواجهات
  16. روسيا: "صفقة القرن" تتجاهل قاعدة التسوية المعترف بها دوليا
  17. اعتقال 5 نسوة من منطقة باب الرحمة داخل المسجد الأقصى
  18. الطيبي: نتنياهو سحب طلب الحصانة والطريق ممهدة لمحاكمته
  19. بلدية الاحتلال تهدم محلا تجاريا في القدس
  20. بعد تأكده من الفشل وفقدان الامل- نتانياهو يسحب طلبه الحصانة من الكنيست

انفجار عبوة ناسفة قرب منزل امين عام حركة الصابرين بغزة

نشر بتاريخ: 19/02/2016 ( آخر تحديث: 19/02/2016 الساعة: 11:03 )
ارشيف
غزة- معا - فجر مجهولون فجر اليوم الجمعة عبوة ناسفة في محيط منزل عائلة الامين العام لحركة الصابرين هشام سالم بغزة، موقعة اضرارا مادية في المكان والمنازل المجاورة.

وقالت الحركة في بيان صحفي وصل "معا":" في تمام الساعة الثانية والنصف من فجر الجمعة التاسع عشر من شهر فبراير/ شباط 2016 استهدف الاحتلال وعملاؤه منزل عائلة الأمين العام لحركة الصابرين نصراً لفلسطين "حِصْن"، الشيخ القائد هشام سالم، بعبوة ناسفة أدت إلى أضرار كبيرة في المكان، وأملاك المواطنين المحيطة به".

وأضافت الحركة "هذا الاستهداف الجديد بحق الشيخ وعائلته ليس الأول، ويأتي بعد حملة التحريض التي شنها الاحتلال عبر وسائل الإعلام، ما يشير إلى استهداف متعمد وإصرار على إصابة سالم وإلحاق الضرر بالمحيطين به".

وتابعت إن استهداف منزل هذه العائلة ، الذي يقطنه نحو 50 فرداً من أطفال ونساء وكبار السن لجأوا إلى هذا البيت بعدما نسفت قوات الاحتلال منزلهم مطلع الانتفاضة الثانية، فيه كل الدلالة على أن اليد التي فعلت هذه الفعلة هي يد العدو نفسها".

ووجهت حركة الصابرين أصابع الاتهام إلى الاحتلال الاسرائيلي الذي لم يترك فرصة إلا وحاول فيها النيل من سالم وعدد آخر من قيادات الحركة كان آخرهم الشهيد أحمد السرحي، الذي أقر الاحتلال باغتياله ضمن أحداث "انتفاضة القدس" على حد قول البيان.

واعلنت الحركة نجاة امينها العام، ورات أن ما يجري بحقه وحق الحركة هو من فعل الاحتلال وعملائه بهدف ضرب المجاهدين وزرع بذور الفتنة وحرف المقاومة عن طريقها على حد قولها.

وقالت :"نؤكد أن هذه الأحداث لن تثنينا عن مواصلة طريق المقاومة، وستبقى بندقيتنا موجهة نحو الاحتلال".

وطالبت الحركة الأجهزة الأمنية المسؤولة في غزة بفتح تحقيق عاجل في هذا الحادث الذي وصفته بالجبان، وداعية القوى والفصائل الوطنية إلى تحمل واجبها في التصدي لهؤلاء "العملاء" والقضاء عليهم ووأد أي فتنة.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020