عـــاجـــل
بلدية الاحتلال تهدم بناية قيد الإنشاء في حي شعفاط شمال القدس
الأخــبــــــار
  1. بلدية الاحتلال تهدم بناية قيد الإنشاء في حي شعفاط شمال القدس
  2. قوات الاحتلال تعتقل 8 وتزعم مصادرة اسلحة في الضفة
  3. قوات الاحتلال تهدم منزلا قيد الانشاء في قرية العيسوية بالقدس
  4. الفصائل تنتهي من اجتماعها في القاهرة برعاية مصرية بعد 11 ساعة
  5. الرئيس عون: إسرائيل تنتهك السيادة اللبنانية برا وجوا وبحرا
  6. العبادي يعلن القضاء على تنظيم "داعش" في العراق عسكريا
  7. الرياض: سنصوت لصالح قرار السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني
  8. نقابات الجامعات تعلّق اضراب يوم غد بعد اجتماع مجلس التعليم العالي
  9. الروائي د.أحمد رفيق عوض يحصد جائزة عالمية من ايطاليا
  10. ادارة المعابر: 850 معتمرا يغادرون للديار الحجازية الاربعاء
  11. ابو ردينة: الرئاسة توقف الاتصالات مع واشنطن ردا على إغلاق مكتب المنظمة
  12. فلسطين تشارك باجتماعات الانتربول في فرنسا
  13. القواسمي: دولتنا قائمة وحدودها ثابتة وغير قابلة للتفاوض
  14. نقابة موظفي غزة: الانتقاص من حقوقنا ينذر بمخاطر على المصالحة
  15. الحمدالله للمتحاوين بالقاهرة: سنطوي الخلافات بالادارة والعزيمة
  16. الخارجية: حكومة نتنياهو تتبادل الادوار مع جمعيات استيطانية في حربها
  17. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا غالبيتهم من القدس
  18. مستشار حكومة الإحتلال يسمح بمصادرة ٤٥ دونما من أراضي عين يبرود وسلواد
  19. مستشار حكومة الإحتلال يسمح بمصادرة 45 دونما من أراضي عين يبرود وسلواد

249 جثمان شهيد وشهيدة محتجز لدى الاحتلال

نشر بتاريخ: 31/07/2017 ( آخر تحديث: 01/08/2017 الساعة: 09:40 )
رام الله- معا- قال تقرير صادر عن مركز الميزان لحقوق الإنسان، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل احتجاز جثامين 249 شهيدا وشهيدة، بعضهم منذ ستينيات القرن الماضي وحتى الآن وترفض الإفراج عنها وتسليمها لعوائلها، كشكل من أشكال العقاب الجماعي.

وقام محامو مركز الميزان لحقوق الإنسان، بالشراكة مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتنسيق لذوي الشهيد أنور محمد سكر، للمرور من معبر بيت حانون "إيرز"، شمال قطاع غزة، وذلك لأخذ عينة "DNA" بطلب من نيابة الاحتلال.

ووفق التقرير، فإن هذه الخطوة تأتي في إطار الالتماس الذي تقدم به بتاريخ 18/12/2016 للمحكمة العليا الإسرائيلية، بالشراكة مع الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء ومركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان، للمطالبة بتسليم 10 جثامين تحتجزها سلطات الاحتلال في مقابر الأرقام.

وقال التقرير "إن هذه الخطوة تأتي استكمالا لجهود الحملة الوطنية ومركزي الميزان والقدس للمساعدة القانونية على المستويين القانوني والشعبي، للإفراج عن جثامين كافة الشهداء المحتجزة في مقابر الأرقام وثلاجات الاحتلال".

وكان مركز الميزان تقدم بالتماس للمحكمة العليا الإسرائيلية، في كانون الأول من العام 2004، لاسترداد 12 جثمانا من قطاع غزة، وتعهدت حينها قوات الاحتلال بتأسيس بنك للحمض النووي تمهيدا لتحرير الجثامين المحتجزة.

وأشار التقرير إلى أن احتجاز جثامين الشهداء حلقة في سلسلة الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني.

وأفاد أن الالتماس الجديد يأتي بعد مماطلة سلطات الاحتلال في الوفاء بالتزامها أمام المحكمة العليا، في الالتماس الذي قدمته الحملة الوطنية في تموز 2015م. وكانت سلطات الاحتلال تعهدت أمام المحكمة بالتوقف عن احتجاز الجثامين، وأنها ستشرع بتأسيس بنك للحمض النووي تابع لقوات الاحتلال تمهيداً لتحرير كافة الجثامين المحتجزة.

وأضاف التقرير "تمتنع سلطات الاحتلال عن منح شهادات وفاة لذوي الضحايا، وترفض الإفصاح عن قوائم أسماء من تحتجز جثامينهم وأماكن وظروف احتجازهم، ما يعتبر مخالفة جسيمة للمادة (17) من اتفاقية جنيف الأولى للعام 1949".

واستنكر مركز الميزان استمرار سلطات الاحتلال في احتجاز جثامين الشهداء، وأعرب عن أمله في أن تكلل جهوده مع الشركاء في الحملة الوطنية ومركز القدس باستعادة جثمان الشهيد سكر، واستعادة الجثامين المحتجزة كافة، مطالبا المجتمع الدولي بالتدخل الفاعل لوقف هذا الإجراء الذي يشكل انتهاكاً جسيماً ومنظماً لقواعد القانون الدولي الإنساني.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017