الأخــبــــــار
  1. الرئيس يصدر قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة سلطة النقد
  2. الحكومة تدعو النقابات إلى حوار وطني لمواجهة المخاطر
  3. الاحتلال يقرر بناء 1800وحدة استيطانية جديدة في الضفة
  4. الافراج عن أمين سر اقليم يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة من سجون الاحتلال
  5. تقارير: "درون" إسرائيلية تغتال مسؤولا بحزب الله في سوريا
  6. إسرائيل: استئناف تصدير العجول للأراضي الفلسطينية
  7. غزة- 5 مواطنين بالحجر الصحي ولا اصابات بكورونا
  8. 50 وزيرا ومسؤولا أوروبيا سابقون يحذرون من خطة ترمب
  9. وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ لبحث سبل مكافحة "كورونا"
  10. الإفراج عن أسير من عزون بعد 15 عاما في سجون الاحتلال
  11. وفاة رجل دين بارز في مدينة قم جراء إصابته بفيروس كورونا
  12. قرار باغلاق جميع مدارس اليابان حتى نهاية شهر اذار تحسبا من "كورونا"
  13. اسرائيل توافق على بناء اكبر منطقة صناعية في الضفة بمساحة 3 الاف دونم
  14. الصحة الإسرائيلية تعلن عن مصاب جديد بفيروس كورونا عاد مؤخرا من إيطاليا
  15. مستوطنون يقطعون مئات أشجار الزيتون والكرمة جنوب بيت لحم
  16. الصحة توصي بعدم السفر للخارج إلا للحالات الضرورية
  17. اسرائيل تقرر منع دخول الاجانب من ايطاليا بسبب كورونا
  18. مقاتلات اسرائيلية اسقطت طائرة مسيرة انطلقت من داخل قطاع غزة
  19. الاحتلال يهدم حظيرة اغنام جنوب الخليل
  20. اسرائيل تفتح بحر غزة ومعبري "كرم ابو سالم" و"بيت حانون"

جار "عقار المشيخية" يتعرض للابتراز والقلع

نشر بتاريخ: 02/02/2019 ( آخر تحديث: 05/02/2019 الساعة: 11:09 )
المستوطن الذي يدعي ملكية المنزل تحت حراسة جنود الاحتلال
بيت لحم- معا- فوجئ عبد القادر أحمد أبو سرور، أمس الجمعة، بقدوم عدد من المستوطنين تحت حراسة من قوات الاحتلال، محاولين الاستيلاء على منزل العائلة في منطقة العروب شمال الخليل.

المنزل الموجود في منطقة "بيت البركة" الذي استولى عليه المستوطنون قبل نحو ثلاثة أعوام ونصف قبالة مخيم العروب، تعرض للكثير من محاولات الاستيلاء التي نفذتها قوات الاحتلال والمستوطنون على حد سواء.
لكن عائلة أبو سرور التي تملك أربع دونمات اشترتها من الكنيسة المشيخية المسؤولة عن تلك الأرض في العام 1990، وتملك أوراقا ثبوتية بالأرض، وحصلت على قرار من المحكملة الإسرائيلية "العليا" لصالح البقاء في بيتها، ما تزال ترفض أن تغادر مؤكدة أنها المالك الوحيد للأرض وأن كل الادعاءات الأخرى زائفة وغير قانونية.
عبد القادر أبو سرور يسكن مع زوجته وطفليه إلى جانب شقيقه إبراهيم الذي يسكن مع زوجه وطفلته، إضافة لوالديهما، كانوا على موعد عند حوالي الساعة 3:15 من عصر يوم أمس الجمعة، بقدوم ثلاثة مستوطنين يتزعهم "ليو" كما عرف عن نفسه، ويحرسهم عدد من الجنود الإسرائيليين، وأخذ ليو بالتهجم على عبد القادر، محاولا الدخول إلى منزله بالقوة، لكن المواطنين تصدوا لهم ومنعوهم من ودخول المنزل.
يقول عبد القادر أبو سرور، لـ معا: تشاجرت مع المستوطنين الذين حاولوا الدخول عنوة إلى المنزل، وقلت لهم أن يذهبوا إلى المحكمة إن كانوا يملكون أوراقا لملكية الأرض، لكنهم رفضوا وكانوا يحملون بأيديهم صورا جوية، معتقدين أن بإمكانهم أن يوهمونا بأن الأرض التي نملك أوراقا ثبوتية بها هي ملك لهم.
وأكد، أن المستوطن الذي يدعي ملكيته للأرض اتصل به مرات عدة، الشهر الماضي، وطلب منه أن يلتقيه في إحدى المستوطنات في كفار عصيون للحديث حول الأمر، لكن أبو سرور كان يرفض ويدعوهم إلى التوجه للمحكمة إن كانوا صادقين.
عبد القادر أبو سرور
"بيت البركة" عمل مستشفى لأهالي منطقة الخليل منذ عشرات السنوات، وهو من أملاك الكنسية المشيخية ويضم نحو 38 دونما، لكنه تعرض للتسريب إلى جمعية استيطانية واستولى عليه المتسوطنون.
وذكرت مصادر إسرائيلية أن شركة وهمية في النرويج شاركت في عملية شراء عقار "بيت البركة" في عملية استغرقت 10 سنوات، وأسفرت في النهاية عن استيلاء المستوطنين على العقار.

ويتحدث أبو سرور عن معاناة عائلته بعد تملكها المنزل وإقدام قوات الاحتلال على احتلال المنطقة خلال انتفاضة الالفين، ومنع العائلة من الوصول إلى منزلها وتحويله إلىة ثكنة عسكرية، وخلال ذلك ألحق جنود الاحتلال أضرارا جسيمة بالمنزل.
وخاضت العائلة، كما يروي عبد الفتاح، معركة شرسة ضد الاحتلال، تعرضت خلالها لمحاولات المساومة ببيع أو تأجير الأرض لقوات الاحتلال مقابل مبالغ طائلة، لكنها رفضت وتوجهت للمحكمة "العليا" التي بدورها وبعد الاطلاع على الاوراق الثبوتية التي تملكها العائلة أصدرت أمرا بدخول العائلة منزلها وأرضها وكف يد قوات الاحتلال عنها.
ويؤكد عبد الفتاح أبو سرور لـ معا، أن قوات الاحتلال لا تلتزم بقرار "العليا" ومن حين لآخر ووفق رغبات الضباط، يقدموا على إعلاق المدخل المؤدي إلى منزلهم.
وبالعودة إلى آخر محاولات المستوطنين للاستيلاء على المنزل، أعرب عبد الفتاح عن قلقه الشديد من لجوء المستوطنين إلى العنف لا سيما وأن قوات الاحتلال توفر لهم الحماية.
وأوضح أن المستوطنين هددوا بالعودة إلى بعد عشرة أيام للاستيلاء على المنزل مجددا، مشيرا إلى أن عائلته تجلس في منزلها وهي قلقة وتخشى أن يهاجمها المستوطنون في أي لحظة.
وعلى صعيد الإجراءات التي اتخذتها العائلة لمواجهة الاعتداءات الجديدة، أوضح أنهم توجهوا إلى مؤسسات حقوقية وقانونية، ولديهم نية للتوجه غدا الأحد إلى مركز الشرطة الإسرائيلية في كفار عصيون، لتقديم شكوى ضد المستوطن الذي هاجم العائلة وهدد بالعودة لاحتلال منزلها.
أعده: كريم عساكرة
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020