الأخــبــــــار
  1. الرئيس يصدر قراراً بإعادة تشكيل مجلس إدارة سلطة النقد
  2. الحكومة تدعو النقابات إلى حوار وطني لمواجهة المخاطر
  3. الاحتلال يقرر بناء 1800وحدة استيطانية جديدة في الضفة
  4. الافراج عن أمين سر اقليم يطا وضواحيها نبيل ابو قبيطة من سجون الاحتلال
  5. تقارير: "درون" إسرائيلية تغتال مسؤولا بحزب الله في سوريا
  6. إسرائيل: استئناف تصدير العجول للأراضي الفلسطينية
  7. غزة- 5 مواطنين بالحجر الصحي ولا اصابات بكورونا
  8. 50 وزيرا ومسؤولا أوروبيا سابقون يحذرون من خطة ترمب
  9. وزراء الصحة العرب يدعون لاجتماع طارئ لبحث سبل مكافحة "كورونا"
  10. الإفراج عن أسير من عزون بعد 15 عاما في سجون الاحتلال
  11. وفاة رجل دين بارز في مدينة قم جراء إصابته بفيروس كورونا
  12. قرار باغلاق جميع مدارس اليابان حتى نهاية شهر اذار تحسبا من "كورونا"
  13. اسرائيل توافق على بناء اكبر منطقة صناعية في الضفة بمساحة 3 الاف دونم
  14. الصحة الإسرائيلية تعلن عن مصاب جديد بفيروس كورونا عاد مؤخرا من إيطاليا
  15. مستوطنون يقطعون مئات أشجار الزيتون والكرمة جنوب بيت لحم
  16. الصحة توصي بعدم السفر للخارج إلا للحالات الضرورية
  17. اسرائيل تقرر منع دخول الاجانب من ايطاليا بسبب كورونا
  18. مقاتلات اسرائيلية اسقطت طائرة مسيرة انطلقت من داخل قطاع غزة
  19. الاحتلال يهدم حظيرة اغنام جنوب الخليل
  20. اسرائيل تفتح بحر غزة ومعبري "كرم ابو سالم" و"بيت حانون"

مخطط استيطاني على مساحة 8 كم2 جنوب نابلس

نشر بتاريخ: 12/02/2019 ( آخر تحديث: 12/02/2019 الساعة: 15:37 )
نابلس- معا- واصلت أكثر من ثماني آليات تابعة للمستوطنين تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال، أعمال التجريف الواسعة في المنطقة الشرقية من قرية جالود جنوب نابلس.

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة لـ معا، ان المستوطنين يحاولون تنفيذ مشروع استيطاني كبير على مساحة تزيد عن 8 كم2 من أراضي قرية جالود المصنفة "ج"، والتي أعلن عنها جيش الاحتلال منذ العام 2001 "مناطق مغلقة" عسكرياً أمام الفلسطينيين لشرعنة البؤرة الاستطانية "ايش كودش" من خلال ربطها بعدة بؤرة ومستوطنات مجاورة.
واكد دغلس أن سلطات الاحتلال ومن اجل سلب الأراضي الفلسطينية في منطقة "ج" سواء كانت اراض زراعية أو أراضي المراعي وتسهيل نقلها للمستوطنين، يمنعون الفلسطينيين أصحاب الأراضي المعلن عنها مناطق عسكرية مغلقة أو "ارض دولة" من دخول أراضيهم وبالتالي نقلها للمستوطنين.

واتهم دغلس سلطات الاحتلال ودائرة الاستيطان والمحكمة العليا الاسرائيلية بأنها تعطي الضوء الأخضر لنهب وسرقة المزيد من الأراضي الفلسطينية، وأنها تغدق الأموال بدون حساب للمستوطنين من اجل تعزيز عمليات الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية لغرض البناء والتوسع غير القانوني.

واضاف ان ما يجري اليوم من أعمال تجريف واسعة هو نمط يكرر نفسه في عشرات الحالات التي جرت وتجري على مدار سنين طويلة منذ العام 2001، مضيفا أن هذا النمط من العمل في أراضي قرية جالود يشير الى ثقافة جنائية أيدولوجية ترعاها سلطات الاحتلال ويتم تمويلها من قبل هيئات وسلطات حكومية مختلفة تسيطر على ميزانيات من مئات ملايين الشواقل.
وقال انه ورغم تقديم أكثر من 15 اعتراضاً على الاعمال الاستيطانية التي تجري في اراضي قرية جالود للمحكمة العليا من قبل مجلس قروي جالود، وعدد من الاعتراضات من قبل أصحاب الأراضي كان اخرها بتاريخ 31/1/2019 ضد توسيع نفوذ مستوطنة "عميحاي" وشرعنة بؤرة "عدي عاد"، وكان سبقه اعتراض بتاريخ 26/12/2018 لإزالة الغزو الزراعي الاستيطاني من أراضي قرية جالود وذلك بمساعدة من منظمة "يش دين".

وبين دغلس لـ معا ان المحكمة العليا في العديد من الاعتراضات السابقة صادقت فعليا على تطوير الاستيطان فوق أراضي قرية جالود، وتجاهلت المحكمة جميع الحجج والادعاءات الجوهرية التي قدمها مجلس قروي جالود وأصحاب الأراضي بخصوص علاقتهم بالأرض التي يجري توسيع البؤر الاستيطانية عليها، مبينا ان البؤر الاستيطانية المقامة على اراضي قرية جالود تقطع منطقة التواصل بين القرى الفلسطينية، وتشكل انتهاكاً خطيرا للقانون الدولي وذات أبعاد خطيرة على العديد من القرى في المنطقة، التي تعاني من عنف المستوطنين منذ سنوات طويلة، إلا ان المحكمة من خلال قراراتها أعطت الضوء الأخضر لشرعنة البؤر الاستيطانية وزيادة عنف واعتداءات المستوطنين، والتوغل في الأراضي كما يجري اليوم، مشيرا أن المحكمة الاسرائيلية وفرت مبرراً لنهب اراضي الفلسطينيين من خلال تشجيع التوسع الاستيطاني في قلب منطقة فلسطينية.

وأكد ان بؤرة "ايش كودش" عرفت بأنها إحدى البؤر الاستيطانية الأكثر همجية وعنفاً في جنوب شرق محافظة نابلس، فمنذ إقامتها عام 2000 بادر المستوطنون المتطرفون بعدد لا نهائي من الاعتداء على المزارعين والتخريب، مؤكدا أن جميع سكانها أصحاب عقلية واحدة يسعون الى الاستيلاء على أقصى ما يمكن من الأراضي.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020