الأخــبــــــار
  1. اغلاق معبر رفح البري بالاتجاهين يوم الثلاثاء لوجود إجازة رسمية في مصر
  2. الاحتلال يهدم قرية العراقيب في النقب للمرة 146
  3. الرئاسة تدين عمليات الهدم بواد الحمص وتحمل اسرائيل مسؤولية الهدم
  4. الاحتلال يفرج عن صيادين بعد ساعات من الاعتقال ويصادر مركبهما
  5. الاحتلال يشرع بهدم 4 بنايات ومنزلا في حي وادي الحمص
  6. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  7. الاحتلال يعلن قرية صور باهر منطقة عسكرية مغلقة
  8. قوات الاحتلال تقتحم حي وادي الحمص تمهيدا لهدم 100 شقة
  9. نقابة الاطباء تقرر التصعيد ووقف العمل بالمشافي الحكومية
  10. مصرع طفل اختناقا داخل مركبة في يطا جنوب الخليل
  11. "العليا" ترفض تجميد قرارات هدم البنايات بحي وادي الحمص في صور باهر
  12. مصرع عامل نتيجة سقوط رافعة شوكية عليه في بلدة صور باهر جنوب القدس
  13. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة
  14. الاعتداء على طبيب بمستشفى ثابت ثابت الحكومي والاطباء يعلقون الدوام
  15. قوات كبيرة تقتحم حي وادي الحمص بقرية صور باهر
  16. الاحتلال يعتقل مواطنين من بيت لحم
  17. الطقس: ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة
  18. إسرائيل ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها
  19. الاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة في الأقصى
  20. شركتان أوروبيتان تعلقان رحلاتهما للقاهرة

الأسير علي حسان: "أعطوني إبرة بالخطأ أفقدتني القدرة على الحركة"

نشر بتاريخ: 20/05/2019 ( آخر تحديث: 23/05/2019 الساعة: 09:52 )
رام الله - معا - نقل محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأثنين، شهادة الأسير المريض علي محمد حسان من قليقيلة، القابع في سجن جلبوع الإسرائيلي، والتي يروي فيها تفاصيل التقصير الطبي المتعمد الذي تعرض له على أيدي طبيب في إحدى المشافي الإسرائيلية والتي أفقدته القدرة على الحركة وصعوبة في المشي.

وقال حسان، " اعتقلت في العام 2004، وأنا أعاني من آلآم خفيفة من ديسك بالظهر، وبعد 10 سنوات من الاعتقال، وبعد تقديم عدة طلبات لعلاجي منه، تم نقلي الى إحدى المشافي الإسرائيلية، حيث قام "طبيب" هناك بإعطائي إبرة في الظهر لم يطلعني على طبيعتها وماهيتها".

ويضيف، "بعد عدة أيام بدأت أوجاع ظهري وقدماي تزداد، وأصبحت معاناتي في الحركة والوقوف تتضاعف، ومع مرور الأسابيع فقدت القدرة على المشي بالشكل الطبيعي وأصبحت أعاني من شبه شلل".

ولفت الأسير حسان، المحكوم بالسجن المؤبد والذي يتنقل على عكازات، "الى أنه تم نقله الى ذات المشفى بعد عدة أشهر، وحين واجه "الطبيب" وسأله عن تدهور حالته، أجابه " ممكن أعطيتك الأبرة بالخطأ".

وذكرت الهيئة، أن مثل هذه الحالات تتكرر باستمرار وأن إدارة السجون الإسرائيلية وعياداتها ومن يعملون بها، يتعمدون الإهمال والتقصير الطبي بحق الأسرى الفلسطينيين القابعين في المعتقلات ومراكز التوقيف والتحقيق، ما يؤدي الى تفاقم أوضاعهم الصحية وصولا الى مرحلة الخطر والخطر الشديد.

وبينت الهيئة، أن 700 أسير مريض يقبعون في معتقلات الاحتلال، من بينهم 30 حالة مصابة بالسرطان، و14 أسيرا يقبعون بشكل شبه دائم فيما تعرف "بعيادة الرملة" بأوضاع معقدة، لا يتلقون الحد الأدنى من الرعاية الصحية اللازمة والتي كفلتها الاتفاقيات الدولية ومبادئ حقوق الإنسان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018