الأخــبــــــار
  1. اضاءة شجرة الميلاد في نابلس
  2. اللحام: صمت إسرائيلي مقلق حيال الرد على مشاركة القدس بالانتخابات
  3. الاحتلال يعتقل شابا قرب حاجز الجلمة
  4. بمشاركة فلسطين: انطلاق أعمال منتدى شباب العالم في شرم الشيخ
  5. ليلة بيروتية "ملتهبة".. 25 مصابا باشتباكات الاحتجاجات
  6. اشتية وأبو سيف يطلقان "مؤتمر فلسطين الكنعانية"
  7. اشتية يدعو للضغط على الاحتلال لعقد الانتخابات بالقدس
  8. الطقس: ارتفاع درجات الحرارة
  9. حماس: تجديد التفويض للاونروا سيحسن اوضاع اللاجئين
  10. انتخابات الليكود: نتنياهو وساعر يتنافسان بشدة للحصول على دعم اردان
  11. استطلاعات الرأي: ليبرمان سيبقى "بيضة القبان"
  12. مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين جنوب غرب بيت لحم
  13. نصر الله: أميركا وإسرائيل تحاولان استغلال تظاهرات لبنان
  14. الهباش: لن يتحقق العدل إلا بزوال الاحتلال عن فلسطين
  15. مقتل شاب 23 عاما واصابة شخص اخر بشجار عائلي بالجديرة شمال غرب القدس
  16. الرئيس يرحب بتمديد مهمة الأونروا وهو دليل على وقوف العالم إلى جانبنا
  17. الأمم المتحدة تجدد بأغلبية ساحقة تفويض الأونروا لثلاث سنوات
  18. الرئيس يرحب بقرار الأمم المتحدة تمديد مهمة وكالة الأونروا
  19. الجزائر تعلن فوز تبون بانتخابات الرئاسة
  20. إسرائيل: نتنياهو يطلق حملته لانتخابات الليكود التمهيدية

أسرى عسقلان يقررون الاضراب عن الطعام

نشر بتاريخ: 14/06/2019 ( آخر تحديث: 16/06/2019 الساعة: 11:18 )
رام الله - معا -قال أسرى سجن عسقلان إنهم يستعدون لخوض معركة "المجدل" الأمعاء الخاوية -الإضراب المفتوح عن الطعام، لإيقاف سياسة الذل والهوان، ابتداء من صباح يوم الأحد 16 الجاري.

وأضاف الأسرى في بيان صدر عنهم، وزعه نادي الأسير، أن معركة "المجدل" ستكون لردع مدير السجن المتطرف المدعو (يعقوب شالوم)، وانتزاع كافة حقوقنا، وسنكون رأس الحربة والبركان الثائر، في الدفاع عن فلسطين والقدس وكرامة شعبناـ

وتابع البيان أنه في الوقت الذي تمر فيه قضيتنا بمنحنى خطير يسمى "صفقة القرن"، نهيب بكل أبناء شعبنا الوقوف إلى جانب القيادة الفلسطينية الشرعية، والمتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، ولنحارب معا يدا بيد لإفشال هذه الصفقة التي تحاول إسرائيل وأميركا من خلالها تصفية قضيتنا وتحويلها لقضية اقتصادية، متناسين معاناة أبناء شعبنا وحقهم في إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأوضح أن السياسة الوحشية والبربرية من إدارة سجن عسقلان بحق الأسرى، زادت منذ أن تسلم إدارة السجن المتطرف (يعقوب شالوم)، وباتت هذه السياسات القذرة لا تحتمل، حيث كان آخرها الهجمة المسعورة مع بداية شهر رمضان المبارك، حين قامت قوات القمع المسماة "متسادة" وبرفقتهم سجانين مدججين بوسائل القتل والفتك المتنوعة وتحديدا البنادق الآلية، حيث اقتحموا غرف الأسرى وعاثوا فسادا، وقاموا بالتنكيل والاعتداء علينا، متناسيين العدد الكبير من الأسرى المرضى، الذين يلازمهم المرض بشكل دائم، فمنهم مرضى السرطان والقلب والمبتورة أقدامهم.

وأشار البيان إلى أن إدارة السجن وبخطوة استفزازية واستهتار قابلتنا بالرد التعسفي، ونقلت ممثل المعتقل من سجن "عسقلان" الى سجن "نفحة"، وفرضت علينا مزيدا من الاجراءات القمعية والغرامات المالية الباهظة وأغلقت الغرف علينا، وذلك بعد سحب الأجهزة الكهربائية والمراوح، وحولت الغرف الى زنازين انفرادية تفتقر لأدنى مقومات الحياة الآدمية، وكذلك حرماننا من زيارات الأهل لعدة شهور، وحرماننا من "الكانتينا"، ومن القيام بشعائرنا الدينية في رمضان وعيد الفطر، لذلك كان لابد لنا من إنهاء هذه المهزلة التي تُمارس ضدنا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018