الأخــبــــــار
  1. وزير الخارجية الأمريكي: لا تستبعد العمل العسكري في سوريا
  2. نتانياهو ابلغ مكتب رئيس اسرائيل انه فشل في تشكيل حكومة وسيعيد التكليف
  3. الهلال: إصابة 7 مواطنين بينهم طفلان بحادث سير بين 3 مركبات غرب نابلس
  4. الليكود: نتنياهو لن يطلب تمديد مهلة تشكيل الحكومة لـ14 يوما أخرى
  5. شرطة اسرائيل: نصف الأسلحة في المجتمع العربي مصنعة محليا
  6. وزير الدفاع الأمريكي: القوات الامريكية تغادر سوريا للانتقال إلى العراق
  7. اصابة جندي احتلالي بحجارة المستوطنين في مستوطنة يتسهار بالضفة
  8. الاحتلال يعتقل طفلا 13 عاما في قلقيلية
  9. خبراء أمميون يعربون عن قلقهم بشأن تعذيب العربيد
  10. البرلمان البريطاني يدعم تأجيل بريكست
  11. الطقس: اجواء معتدلة
  12. أردوغان: سنستأنف عمليتنا بشمال سوريا إذا لم يُنفذ اتفاق الهدنة
  13. اصابة 11 مواطنا بينهم 5 اطفال بحادث سير شرق نابلس
  14. الحريري:أمهل الشركاء بالحكومة اللبنانية72ساعة او سيكون لي كلام اخر
  15. اعتقال فلسطيني بحوزته بندقية "M16" على حاجز شاعر أفرايم غرب طولكرم
  16. "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين
  17. الاحتلال يغلق مدخلي كفل حارس شمال سلفيت
  18. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  19. امريكا: اتفاق على وقف اطلاق النار شمال سوريا لمدة 5 ايام
  20. الاردن ترفض اعتقال الاحتلال للمواطنة هبه اللبدي

تراجع كبير على صحة المحرر بشارات بعد أيام من الإفراج عنه

نشر بتاريخ: 15/07/2019 ( آخر تحديث: 16/07/2019 الساعة: 08:48 )
طوباس- معا- أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الحالة الصحية للأسير المحرر محمد محمود يوسف بشارات "دعاس" (41 عاما)، من بلدة طمون قضاء طوباس، تراجعت بشكل كبير إثر انتشار مرض السرطان في جسده والذي اصيب به خلال اعتقاله.

الناطقة الإعلامية للمركز أمينة الطويل أوضحت بان بشارات تحرر من سجون الاحتلال قبل اسبوعين فقط بعد أن أمضى 17 عاما، وكان يعاني من مرض السرطان والذي اصيب به خلال اعتقاله وتم اكتشافه قبل تحرره بثلاثة اشهر فقط نتيجة الاهمال الطبي، وكانت قد حددت له موعدا للقاء الطبيب وذلك بعد موعد اطلاق سراحه بأيام.

واضافت الطويل بأن المحرر بشارات أفرج عنه بتاريخ 27/6/2019 بعد انتهاء محكوميته البالغة 17 عاما، وكانت حالته الصحية قد تراجعت بشكل كبير داخل سجون الاحتلال قبل 3 أشهر من تاريخ الإفراج، حيث أجرى كشفا أوليا داخل عيادات السجن تبيّن خلاله أنه مصاب بالسرطان في الغدد، إلا أن إدارة مصلحة السجون رفضت نقله للمشافي الاسرائيلية للعلاج بشكل قاطع.

وحمّلت إدارة السجون وسلطات الاحتلال المسؤولية المباشرة عن حياة المحرر بشارات نتيجة اصابته بالسرطان داخل السجن وعدم متابعته حالته الصحية والاستهتار بحياته، مؤكدة بان هذه السياسة هي أحد أهم أسباب ارتفاع نسبة الحالات المرضية داخل سجون الاحتلال ووصولها لمرحلة الميؤوس منها علاجيا، ما يتسبب في ارتفاع قائمة شهداء الحركة الأسيرة، أو وفاة الأسرى المحررين فيما بعد جراء تفشي الأمراض داخل أجسادهم.

وأشارت أن غالبية الأسرى وتحديدا ممن يقضون فترات زمنية طويلة في سجون الاحتلال يحملون ملفات مرضية متفاوتة، أبرزها أمراض المفاصل والجهاز الهضمي وأمراض أخرى كثيرة بعضها مصنفه خطيرة.

وطالبت المؤسسات المختصة بملاحقة الاحتلال قانونيا، وتجريمه على هذه الانتهاكات الجسيمة بحق الأسرى الفلسطينيين، وذلك من أجل تخفيف معاناة الأسرى المرضى والبالغ عددهم حوالي 1000 اسير، وكذلك إنهاء الإجراءات التعسفية المفروضة بحق الأسرى والمرضى بشكل خاص.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018