الأخــبــــــار
  1. مصر تدعو الفلسطينيين والإسرائيلين إلى دراسة الرؤية الأمريكية للسلام
  2. الرئيس: سنبدأ فورا باتخاذ الاجراءات لتغيير الدور الوظيفي للسلطة
  3. الرئيس: صفقة القرن لن تمر
  4. الرئيس: استراتيجيتنا ترتكز على استمرار كفاحنا لانهاء الاحتلال
  5. الرئيس: القدس ليست للبيع وليست للمساومة
  6. سفير امريكا في "إسرائيل": يمكن لإسرائيل ضم المستوطنات في أي وقت
  7. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة
  8. ترامب: نسعى لحلول واقعية تجعل المنطقة أكثر استقرارا
  9. ترامب: نحن أمام خطوة كبيرة للسلام
  10. الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي
  11. تظاهرة حاشدة في غزة للتنديد بصفقة القرن
  12. عائلة البطش بغزة تنظم وقفة تضامنية مع الأسير فؤاد الشوبكي
  13. مقتل مواطن بالرصاص خلال شجار في الخليل
  14. روسيا تغلق حدودها مع الصين تحسبا من انتشار فيروس كونرونا
  15. جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات اليوم الى الضفة خشية اندلاع مواجهات
  16. روسيا: "صفقة القرن" تتجاهل قاعدة التسوية المعترف بها دوليا
  17. اعتقال 5 نسوة من منطقة باب الرحمة داخل المسجد الأقصى
  18. الطيبي: نتنياهو سحب طلب الحصانة والطريق ممهدة لمحاكمته
  19. بلدية الاحتلال تهدم محلا تجاريا في القدس
  20. بعد تأكده من الفشل وفقدان الامل- نتانياهو يسحب طلبه الحصانة من الكنيست

صور-طرح نسخة نادرة من معاهدة السلام بين مصر واسرائيل للبيع

نشر بتاريخ: 16/07/2019 ( آخر تحديث: 18/07/2019 الساعة: 08:54 )

بيت لحم-معا- النسخة الأصلية النادرة، من اتفاقية السلام بين إسرائيل ومصر، مطروحة للبيع في المزاد بعد مرور 40 سنة من توقيعها.

ويبلغ سعر غلاف الوثيقة التاريخية، التي وقعها الرئيس المصري أنور السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيغن ، فضلاً عن الوسيط الأمريكي جيمي كارتر، وحصلت على جائزة نوبل للسلام ،بمبلغ 35000 دولار.

وخلال توقيع معاهدة السلام بين اسرائيل ومصر في مارس 1979 في حديقة البيت الأبيض، تم إعداد تسع نسخ. لكن اتضح أن مكتب مناحيم بيغن طلب من القادة الثلاثة التوقيع حتى قبل حفل الافتتاح، نسخ أغير رسمية، كان الهدف من ذلك هو إرسال صورة الاتفاق إلى مكاتب تحرير الصحف في إسرائيل بحيث يتم دمجها في الطبعات الاحتفالية في صباح اليوم التالي.

في حين أن النسخ الرسمية التسعة لمعاهدة السلام ما تزال محفوظة في محفوظات البلدان الثلاثة(اسرائيل ومصر والولايات المتحدة)، إلا أن النسخة الإضافية كانت بحوزة شخص كان قد اشتراها في منتصف التسعينيات.

وتسبب ذلك الاعلان في خلق في حالة من الذعر في وزارة الخارجية الاسرائيلية التي اعتقدت أن تكون إحدى النسخ الثلاث الأصلية من الاتفاقية، قد سُرقت. وكشف الفحص الذي أجرته محفوظات "دولة إسرائيل" أن جميع النسخ في أمان، وعندما ذهبوا للتحقيق ، تم الكشف عن القصة وراء النسخة غير الرسمية.

الآن، بعد مرور 40 عامًا على التوقيع يتم عرضها للبيع وهي عبارة"وثيقة معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر" مع التوقيعات الأصلية لبيغن والسادات وكارتر.

وقد قدر الباحثون قيمة الوثيقة بما يتراوح بين 50000 و 70،000 دولار، بسعر افتتاحي قدره 35000 دولار.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020