الأخــبــــــار
  1. مصرع شاب وإصابة آخرين في حادث سير جنوب نابلس
  2. الرئيس يصدر قرارا بإنهاء خدمات كافة مستشاريه بصرف النظر عن مسمياتهم
  3. اسرائيل تكشف اعتقال اردني قطع الحدود قبل شهر لتنفيذ عملية ضد الاحتلال
  4. النواب الاردني يوصي باعادة النظر باتفاقية وادي عربة وطرد سفير اسرائيل
  5. جيش الاحتلال: نفذنا عملية سرية في عمق غزة واعتقلنا ناشطا في حماس
  6. السفير القطري العمادي يصل غزة الخميس لعقد لقاءات مع قيادة حماس
  7. قوات الاحتلال تعتقل 27 مواطناً من الضفة
  8. مصرع عامل فلسطيني 20 عاما سقط عليه جسم ثقيل في مستوطنة "مشور ادوميم"
  9. ترامب: سيتم الاعلان عن تفاصيل "صفقة القرن" عقب الانتخابات الإسرائيلية
  10. الاحتلال يمنع صحفية تعمل في قناة تركية من السفر
  11. الهباش يمنع تداول نسخة من القرآن الكريم لوجود أخطاء فيها
  12. بوريس جونسون: سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل
  13. الشرطة: مصرع شاب بحادث سير شمال القدس المحتلة
  14. وزير "الأمن" الإسرائيليي يمنع دوري العائلات المقدسية بمدينة القدس
  15. اشتية يدعو اليابان للاعتراف بالدولة الفلسطينية
  16. مسؤول إسرائيلي: يجب شن حملة عسكرية الآن ضد حماس
  17. انتشال جثامين 3 شهداء واصابة في استهداف اسرائيلي امس شمال القطاع
  18. اعتقال شاب بعد اصابته بعيار مطاطي في العيسوية
  19. بيرتس ينتقد نتنياهو على خلفية أحداث قطاع غزة
  20. الاحتلال يزعم إحباط محاولة تسلل شمال القطاع

اللجنة المركزية لفتح تحمل أمريكا والاحتلال مسؤولية الهدم بواد الحمص

نشر بتاريخ: 22/07/2019 ( آخر تحديث: 22/07/2019 الساعة: 11:06 )
رام الله- معا- قالت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"  إن جريمة الهدم في واد الحمص تأتي في ظل الدعم الأمريكي المطلق للاحتلال، وهي نتيجة طبيعية للقرار الأمريكي اللاشرعي بالإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال ونقل سفارتها إليها ضاربة بعرض الحائط قرارات الشرعية الدولية التي تعتبر القدس الشرقية اراض خاضعة للاحتلال أسوة ببقية الأراضي الفلسطينية. 
وحملت اللجنة المركزية لحركة فتح في بيان صدر عنها، الإدارة الأمريكية المسؤولية عن هذه الجريمة بنفس القدر الذي تتحمله حكومة الاحتلال.

وأضافت في البيان أن اسرائيل  ترتكب مرة أخرى جريمة جديدة بحق شعبنا عبر عملية هدم ممنهج في منطقة وادي الحمص في صور باهر الواقعة على مشارف القدس، وهي بهذا الهدم إنما ترتكب جريمة حرب وجريمة تطهير عرقي تضاف إلى سجلها الأسود من الجرائم المتعاقبة ضدّ الإنسان والأرض والمقدسات الفلسطينية، وخاصّةً في مدينة القدس، عاصمة فلسطين الأبدية.

وأشارت الى أن هذه الجريمة بحق أهلنا في القدس إنما هي ناقوس خطر يستدعي وقفة عربية صلبة، كما يستدعي ضرورة التخلي عن أوهام الحلول الأمريكية الداعية إلى التطبيع مع دولة الاحتلال على حساب حقوق الشعب الفلسطيني ومصالح الأمة العربية.

وبينت اللجنة المركزية أن المجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن الدولي مطالب بالتحرك الفوري لإجبار إسرائيل على التوقف عن جرائمها، وأن يتم استصدار قرار بفرض عقوبات رادعة ضد اسرائيل إن لم تحترم التزاماتها التي يفرضها عليها القانون الدولي كدولة قائمة بالاحتلال.

وأكدت" لن تثنينا هذه الجرائم عن مواصلة صمودنا في وطننا، ولن تجبرنا على تغيير موقفنا الرافض لصفقة القرن وكل ما نتج عنها، وسنبقى متمسكين بأهداف شعبنا وبإنجاز حقوقه المشروعة بالعودة وإقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشرقية."

وحذرت الحكومة الإسرائيلية من أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم وسيتم محاسبة اسرائيل على اقترافها طال الزمن أم قصر.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018