الأخــبــــــار
  1. مزهر: لا يمكن القبول باي مساعدة أمريكية بما فيها المستشفى الأمريكي
  2. "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار
  3. فلسطين تحتفل بترميم كنيسة المهد في الفاتيكان
  4. أ ب: مطلق النار في قاعدة فلوريدا طالب سعودي
  5. مقتل 10 متظاهرين في العراق
  6. "النواب المغربي": نرفض أي مخططات تمس الحقوق الفلسطينية
  7. بعد انقطاع العلاقات- مباحثات قطرية السعودية
  8. فوز فلسطين بالمركز الأول بتحدي العرب لانترنت الاشياء والذكاء بدبي
  9. نادي الأسير: أسرى "عسقلان" يعلقون إضرابهم عن الطعام
  10. اصابة شاب بجراح خطيرة برصاص الاحتلال في بيت امر
  11. إصابة شاب برصاص الاحتلال شرقي خانيونس
  12. الارصاد:انخفاض على الحرارة وفرصة مهيأة لسقوط امطار متفرقة
  13. "الخارجية" تستدعي سفير البرازيل
  14. نتنياهو: محادثات لتحقيق "هدنة طويلة الأمد" مع غزة
  15. اتفاق لبيع أنظمة رادارات بين اسرائيل والتشيك بـ 400 مليون
  16. استئناف مسيرات العودة على حدود غزة
  17. الاحتلال يسلم الاردن جثمان الشهيد سامي أبو دياك
  18. الجيش الأمريكي يعلن اتمام انسحابه من شمال شرق سوريا
  19. رئيسة مجلس النواب تأمر بصياغة لوائح الاتهام ضد ترامب
  20. نادي الأسير: الأسير الهندي يواصل إضرابه عن الطعام ويرفض العلاج

سفارتنا في ماليزيا تدين الهدم في وادي الحمص

نشر بتاريخ: 24/07/2019 ( آخر تحديث: 27/07/2019 الساعة: 08:26 )
كوالالمبور- معا- أعلنت السفارة الفلسطينية في ماليزيا وجمهورية المالديف وبروناي دار السلام على لسان السفير الفلسطيني وليد أبو علي إدانتها الكاملة واحتجاجها على الاعتداءات الجديدة التي مارستها قوات الاحتلال الإسرائيلي، ضد سكان منطقة وادي الحمص جنوبي القدس، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته في مقر السفارة في العاصمة كوالالمبور.

وكانت قوات الاحتلال أقدمت على هدم 10 أبنية سكنية تضم أكثر من 100 شقة سكنية للفلسطينيين في قرية وادي الحمص جنوب القدس، وهي أكبر عملية هدم جماعي تمارسها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين منذ ثلاث سنوات.

ووصف السفير أبو علي عملية الهدم بأنها “جريمة حرب” عبر الهدم غير المشروع لمنازل عشرات الأسر الفلسطينية الآمنة في منطقة تقع تحت سلطة الحكومة الفلسطينية تبعاً لاتفاقية أوسلو، وهو ما أدى لتشريد تلك الأسر دون أي وجه حق، أو أي قانون يبرر هذه الجرائم ضد المدنيين الفلسطينيين.

وقال السفير الفلسطيني إن اسرائيل تتعمد هذا النهج في التدمير لاحتلال المزيد من الأراضي، واستعمال القوة ضد الشعب الفلسطيني لإجباره على الخضوع لما يسمى بـ “صفقة القرن”، والتي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وإنهائها.

ودعت السفارة الفلسطينية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته عبر إدانة الجرائم التي تمارسها قوات الاحتلال، ومطالبة اسرائيل بالوقف الفوري لأعمالها الاستيطانية والعدائية ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن السلام لن يتحقق إلا بعودة جميع الحقوق إلى الشعب الفلسطيني وعلى رأسها تأسيس الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018