الأخــبــــــار
  1. صافرات إنذار تدوي في مستوطنات محيط غزة
  2. مزهر: لا يمكن القبول باي مساعدة أمريكية بما فيها المستشفى الأمريكي
  3. "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار
  4. فلسطين تحتفل بترميم كنيسة المهد في الفاتيكان
  5. أ ب: مطلق النار في قاعدة فلوريدا طالب سعودي
  6. مقتل 10 متظاهرين في العراق
  7. "النواب المغربي": نرفض أي مخططات تمس الحقوق الفلسطينية
  8. بعد انقطاع العلاقات- مباحثات قطرية السعودية
  9. فوز فلسطين بالمركز الأول بتحدي العرب لانترنت الاشياء والذكاء بدبي
  10. نادي الأسير: أسرى "عسقلان" يعلقون إضرابهم عن الطعام
  11. اصابة شاب بجراح خطيرة برصاص الاحتلال في بيت امر
  12. إصابة شاب برصاص الاحتلال شرقي خانيونس
  13. الارصاد:انخفاض على الحرارة وفرصة مهيأة لسقوط امطار متفرقة
  14. "الخارجية" تستدعي سفير البرازيل
  15. نتنياهو: محادثات لتحقيق "هدنة طويلة الأمد" مع غزة
  16. اتفاق لبيع أنظمة رادارات بين اسرائيل والتشيك بـ 400 مليون
  17. استئناف مسيرات العودة على حدود غزة
  18. الاحتلال يسلم الاردن جثمان الشهيد سامي أبو دياك
  19. الجيش الأمريكي يعلن اتمام انسحابه من شمال شرق سوريا
  20. رئيسة مجلس النواب تأمر بصياغة لوائح الاتهام ضد ترامب

تقرير: "وحدة اشراك الجمهور المقدسي" عناصر سابقون في الشاباك

نشر بتاريخ: 05/08/2019 ( آخر تحديث: 05/08/2019 الساعة: 11:57 )
بيت لحم-معا- كشفت صحيفة هارتس العبرية ان حلقة الوصل بين الحكومة الاسرائيلية واهالي القدس الشرقية هم عناصر سابقون في جهاز الشاباك .

ووفقًا لمصدر نقلت عنه الصحيفة، فإن 12 من أصل 17 من موظفي الوحدة التي يطلق عليها "الوحدة لإشراك الجمهور في شرقي القدس"هم من الشاباك. وقال احد سكان القدس الشرقية: "يتصرفون كما لو أنهم لا يزالون في الشاباك ويستخدمون العصا وليس الجزرة".

وأضافت الصحيفة أنه جرى تغيير مدير هذه الوحدة، مؤخرا، وأن مديرها السابق وكذلك الحالي هما مسؤولان سابقان عن منطقة القدس في الشاباك. ورغم ادعاء "الشركة الحكومية لتطوير شرقي القدس" ووزارة القدس أن المعطيات التي أوردتها الصحيفة ليست دقيقة وأن عدد الموظفين المسرحين من الشاباك أقل من ذلك، إلا أن الشركة والوزارة لم توفر معطيات أخرى.

ومن مهام تلك الوحدة انه في حال شرعت "بلدية القدس" شق شارع أو مصادرة أرض، فإن الوحدة تعمل على تطبيق "تعاون" الجمهور مقابل السكان الفلسطينيين من أجل تنفيذ المخطط. وبادرت هذه الوحدة إلى التخطيط لإقامة أربع مناطق تشغيل جديدة في القدس المحتلة.

ولفت الباحث في منتدى التفكير الإقليمي، عيران تسدكياهو، إلى أنه "عندما يكون الكابتن (ضابط الشاباك) في الأمس مسؤولا عن البنية التحتية المدنية اليوم، فهذه ليست خدمة وإنما استمرار الاحتلال بأساليب أخرى".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018