الأخــبــــــار
  1. يعلون: نتنياهو يستغل الهجوم على سوريا لأغراض سياسية داخلية
  2. اسرائيل تقرر بناء 120 وحدة استيطانية في سلفيت
  3. الحرس الثوري: ألاهداف الايرانية لم تصب في الهجوم الاسرائيلي على سوريا
  4. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  5. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  6. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  7. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  8. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  9. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  10. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  11. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  12. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج
  13. الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي
  14. تطور خطير.. إطلاق نار بالرشاشات ضد الدرك الأردني في الرمثا
  15. إسرائيل: مستعدون لأي سيناريو بعد قصف الأهداف الإيرانية
  16. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  17. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  18. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"
  19. صحيفة بريطانية: "حرب سرية" تخوضها إسرائيل في العراق
  20. رشيدة طليب: ترامب يهاجمنا لأنه "يخافنا"

الرئاسة تعلّق على "هدية" ترامب الثالثة لنتنياهو

نشر بتاريخ: 12/08/2019 ( آخر تحديث: 12/08/2019 الساعة: 19:04 )
رام الله- معا- ردا على الأنباء التي تناقلتها بعض المصادر ووسائل الإعلام، التي تتحدث عما يمكن أن تقدمه واشنطن لنتنياهو كهدية للنجاح في الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، "إنه لا حق ولا شرعية لأي إجراء أو قرار يمس بالحقوق الفلسطينية والشرعية الدولية".

واعتبر أبو ردينة، اليوم الاثنين، أن القيام بمثل هذا العمل سيكون له آثار خطيرة، بعد إعلان ترامب عن القدس عاصمة لإسرائيل، واستمرار اقتحامات المستوطنين والمتطرفين اليهود للمسجد الأقصى المبارك، والموقف الأميركي من اللاجئين ورواتب الشهداء والأسرى.

ووصف الناطق الرسمي باسم الرئاسة، هذه الخطوة إن تمت بمثابة استمرار اللعب بالنار، مؤكدا أن الاستقرار والأمن لا يتجزآن، ولن يكون السلام بأي ثمن، وأن ذلك لن يؤسس لأي حق ولن يخلق واقعا مزيفا قابلا للاستمرار.

وختم أبو ردينة تصريحه بالقول، إن الشعب الفلسطيني سيدافع عن حقوقه وتاريخه وتراثه ومقدساته مهما طال الزمن، وأن النصر في النهاية للحق والعدالة والشرعية الفلسطينية أولا، وللشرعية العربية والدولية.
وقالت محافل قي مكتب نتنياهو إن الأخير يسعى الى الحصول على دعم علني من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لفكرة فرض السيطرة الإسرائيلية على الضفة الغربية وضم مستوطناتها وذلك قبل الانتخابات العامة القريبة.
وقالت تلك المحافل إن هذه الخطوة ستكون في حال اتخاذها، ثالث هدية يمنحها ترامب لنتنياهو عشية الانتخابات بعد نقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة والاعتراف بفرض "السيادة" الإسرائيلية على هضبة الجولان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018