الأخــبــــــار
  1. الطقس: أجواء ماطرة حتى الثلاثاء
  2. أحزاب إسرائيلية ستقدم طلبا لاستبعاد مرشحة من القائمة "المشتركة"
  3. أمريكا ترسل طائرة "نووية" إلى اليابان
  4. متظاهرون ضد إصلاحات نظام التقاعد يغلقون متحف اللوفر في باريس
  5. مقتل متظاهر واصابة 10 بجروح في بغداد
  6. 3 منخفضات تؤثر على فلسطين خلال أسبوع
  7. الاحتلال يحتجز طفلا من عانين غرب جنين
  8. نتنياهو: بأموال المصريين سنطور مؤسسات إسرائيل
  9. إصابات بالاختناق في مخيم العروب شمال الخليل
  10. فرنسا تنشر منظومة رادار في السعودية "لطمأنة" المملكة
  11. روسيا: نعمل على إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية
  12. اصابات بنيران الاحتلال في مسيرات كفر قدوم
  13. بريطانيا تجمد أصول حزب الله بالكامل
  14. خامنئي: بإمكان إيران نقل المعركة خارج حدودها
  15. الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان بينهم أسير محرر من بيت لحم
  16. شرطة الاحتلال تضبط فراولة مهربة من غزة
  17. عباس زكي خلال زيارة معا: امان المواطن في وضوح الموقف السياسي
  18. دراسة: الفلسطينيون متشائمون بشأن أفق السلام
  19. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى في محاولة لاخلائه من المصلين
  20. طائرات الاحتلال تقصف موقعاً للمقاومة بغزة

ورشة حول تفعيل دور المؤسسات في إسناد النساء المعنفات

نشر بتاريخ: 01/09/2019 ( آخر تحديث: 01/09/2019 الساعة: 16:18 )
طولكرم- معا- عقدت دائرة النوع الاجتماعي بمحافظة طولكرم و بالتنسيق مع وزارة شؤون المرأة ورشة عمل بعنوان " تفعيل المؤسسات القاعدية في إسناد تطبيق نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات".

جاء ذلك في دار المحافظة بمشاركة رائدة عواد مدير دائرة النوع الاجتماعي وبحضور أعضاء فريق نظام التحويل الوطني كل من الهام سامي رئيسة قسم الشكاوي في وزارة المرأة و عبير زغيبي منسقة مراكز تواصل في الوزارة و نجمة سمحان مديرة دائرة رصد الشكاوي في الوزارة، ومؤسسات محافظة طولكرم الرسمية و الأهلية و النسوية، والجهات المختصة ذات العلاقة.

ونقلت عواد تحيات محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ودعمه، وتأكيده على أهمية تنظيم المزيد من الأنشطة والفعاليات التي تركز على حقوق المرأة الفلسطينية، منوهةً بأن الورشة تأتي بقصد مناقشة تفعيل المؤسسات القاعدية لإسناد نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات، وتنسيق التعاون والشراكة مع جميع المؤسسات ذات العلاقة، والجمعيات والمؤسسات النسوية.

وذكرت إلهام سامي بأن الورشة جاءت بهدف تقديم تعريف عن نظام التحويل الوطني و دراسة مدى تطبيقه و الانجازات و التحديات التي تواجه المؤسسات في تقديم خدمات سريعة و فعالة لحماية النساء من العنف المبني على النوع الاجتماعي، مع عرض نظام التحويل الوطني كآلية للكشف المبكر عن العنف و آليات العمل والتحويل.

وأشارت سامي إلى دور المؤسسات في المساهمة في خلق بيئة آمنه للنساء و أهمية تعزيز الدور المجتمعي في توفير أطر الحماية الاجتماعية لمنع العنف و أهمية التأثير على القوانين لمناهضة العنف عبر الحراك المجتمعي و الحملات المناصرة للنساء .
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020