الأخــبــــــار
  1. مسؤول بالصحة الاسرائيلية: أكثر من 1400 شخص في عزلة بسبب فيروس كورونا
  2. إسرائيل ترحل أكثر من 400 سائح كوري جنوبي خوفا من انتشار "كورونا"
  3. قوات الاحتلال تعتقل 19 مواطنا من الضفة
  4. جالة الطقس: أمطار محلية وتحذير من السيول في الوسط والجنوب
  5. الحكومة تحظر قيادة المركبات التي تحمل لوحات تسجيل صفراء من المواطنين
  6. مصادر: جهود مصرية لوقف إطلاق النار بغزة خلال الساعات القادمة
  7. سرايا القدس تعلن انتهاء ردها على جريمة خان يونس واغتيال دمشق
  8. طائرات الاحتلال تستهدف أرضا زراعية شرق حي التفاح
  9. مصادر عبرية: سقوط صاروخ على منزل في "نتيفوت"
  10. لجنة البناء الاسرائيلية تقر بعد غد بناء 1300 وحدة استيطانية بالضفة
  11. صافرات الإنذار تدوي في مستوطنات "غلاف" غزة
  12. وزير امن الاحتلال:نقترب اكثر لاتخاذ قرار حاسم لتنفيذ عملية عسكرية بغزة
  13. نتنياهو: قد لا يكون هناك هروب من عملية عسكرية واسعة في غزة
  14. صافرات انذار تنطلق في سديروت ومستوطنات غلاف غزة
  15. مسؤولو الليكود:نتنياهو يفكر في إعلان فترة ولايته القادمة لتكون الأخيرة
  16. رئيس الموساد طلب مقابلة مشعل اثناء زيارته لقطر لكن ذلك لم يتحقق
  17. اسرائيل تغلق معبر بيت حانون في الاتجاهين
  18. 150 حالة وفاة جديدة بـ"كورونا" والإصابات تتجاوز 77 ألف شخص بالصين
  19. زلزال قوي يضرب منطقة الحدود الإيرانية التركية
  20. حالة الطقس: أمطار محلية اليوم ومنخفض جوي غداً وتحذيرات من السيول

انتهاك طبي ممنهج بحق 3 أسرى مرضى

نشر بتاريخ: 03/09/2019 ( آخر تحديث: 07/09/2019 الساعة: 08:18 )
رام الله- معا- حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر ظهر الثلاثاء، من استمرار سياسة الانتهاكات الطبية التي تمارسها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسرى المرضى، فهي تتعمد استهدافهم باهمالهم طبياً وتركهم فريسة للأمراض تنهش أجسادهم.

وفي هذا السياق، رصدت هيئة شؤون الأسرى من خلال عدد من محاميها، ثلاث حالات مرضية تقبع في عدة سجون إسرائيلية، إحداهما حالة الأسير زياد حمودة (45 عاماً) من بلدة رنتيس شمال غرب مدينة رام الله، والقابع في معتقل "النقب" والذي يشتكي في الآونة الأخيرة من آلام حادة في الصدر وفي المعدة ومن سعال ويتقيأ دم، وفقد من وزنه أكثر من 20 كغم، ومؤخراً جرى نقله إلى مشفى "سوروكا" لاجراء الفحوصات الطبية، لكن لغاية اللحظة لم يُبلغ بنتيجة الفحص ولم يتم تشخيص مرضه كما يجب كما لم يُقدم له أي علاج حقيقي لوضعه الصحي السيء.

في حين يواجه الأسير المقعد صالح عبد الرحيم صالح (23 عاماً) من مخيم بلاطة جنوب شرق مدينة نابلس، والقابع بشكل دائم داخل ما يُسمى "المراش" أو عيادة معتقل "الرملة"، أوضاعاً صحية قاسية، حيث تفاقمت حالته في الفترة الأخيرة بسبب مشاكل حادة في الأعصاب ونتيجة معاناته من ارتفاع في درجة حرارته، الأمر الذي أثر عليه سلباً وأصبح يعاني من مشاكل في الاخراج، وهو بحاجة ماسة إلى عرضه على طبيب مختص لتشخيص حالته ، كما أنه ينتظر منذ فترة طويلة اجراء عملية بظهره لزراعة البلاتين وترميم الفقرات، بسبب وجود بقايا شظايا في جسده اثر اصابته بأربع رصاصات أثناء عملية اعتقاله، لكن إدارة الرملة لا زالت تماطل بتحويله لاجراء العملية وتقديم العلاج اللازم لحالته.

أما عن الأسير عوني الرجبي (39 عاماً) من محافظة الخليل، فهو يعاني من التهاب الكبد الوبائي حيث أصيب به أثناء فترة اعتقاله الأولى عام 2009، وبعد اعتقاله خلال هذا العام وزجه في معتقل النقب تراجعت حالته الصحية، وفي الوقت الحاضر لايقدم له أي علاج لحالته الصحية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020