الأخــبــــــار
  1. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  2. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  3. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  4. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  5. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  6. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس
  7. يديعوت: تحقيق إسرائيلي بشأن امكانية تورط بيني غانتس بقضية فساد
  8. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  9. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  10. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  11. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  12. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  13. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  14. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  15. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس
  16. الصحة: فلسطين خالية من فيروس كورونا
  17. النخالة: المعركة الان سياسية مع اسرائيل ويمكن ان تتحول لعسكرية
  18. قوات القمع تقتحم قسم (4) في سجن "ريمون"
  19. خليل الحية: مسيرات العودة مستمرة وستستأنف الشهر المقبل
  20. اكتشاف حالتين أوليتين من الإصابة بفيروس كورونا في إيران

انتهاك طبي ممنهج بحق 3 أسرى مرضى

نشر بتاريخ: 03/09/2019 ( آخر تحديث: 07/09/2019 الساعة: 08:18 )
رام الله- معا- حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير صدر ظهر الثلاثاء، من استمرار سياسة الانتهاكات الطبية التي تمارسها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسرى المرضى، فهي تتعمد استهدافهم باهمالهم طبياً وتركهم فريسة للأمراض تنهش أجسادهم.

وفي هذا السياق، رصدت هيئة شؤون الأسرى من خلال عدد من محاميها، ثلاث حالات مرضية تقبع في عدة سجون إسرائيلية، إحداهما حالة الأسير زياد حمودة (45 عاماً) من بلدة رنتيس شمال غرب مدينة رام الله، والقابع في معتقل "النقب" والذي يشتكي في الآونة الأخيرة من آلام حادة في الصدر وفي المعدة ومن سعال ويتقيأ دم، وفقد من وزنه أكثر من 20 كغم، ومؤخراً جرى نقله إلى مشفى "سوروكا" لاجراء الفحوصات الطبية، لكن لغاية اللحظة لم يُبلغ بنتيجة الفحص ولم يتم تشخيص مرضه كما يجب كما لم يُقدم له أي علاج حقيقي لوضعه الصحي السيء.

في حين يواجه الأسير المقعد صالح عبد الرحيم صالح (23 عاماً) من مخيم بلاطة جنوب شرق مدينة نابلس، والقابع بشكل دائم داخل ما يُسمى "المراش" أو عيادة معتقل "الرملة"، أوضاعاً صحية قاسية، حيث تفاقمت حالته في الفترة الأخيرة بسبب مشاكل حادة في الأعصاب ونتيجة معاناته من ارتفاع في درجة حرارته، الأمر الذي أثر عليه سلباً وأصبح يعاني من مشاكل في الاخراج، وهو بحاجة ماسة إلى عرضه على طبيب مختص لتشخيص حالته ، كما أنه ينتظر منذ فترة طويلة اجراء عملية بظهره لزراعة البلاتين وترميم الفقرات، بسبب وجود بقايا شظايا في جسده اثر اصابته بأربع رصاصات أثناء عملية اعتقاله، لكن إدارة الرملة لا زالت تماطل بتحويله لاجراء العملية وتقديم العلاج اللازم لحالته.

أما عن الأسير عوني الرجبي (39 عاماً) من محافظة الخليل، فهو يعاني من التهاب الكبد الوبائي حيث أصيب به أثناء فترة اعتقاله الأولى عام 2009، وبعد اعتقاله خلال هذا العام وزجه في معتقل النقب تراجعت حالته الصحية، وفي الوقت الحاضر لايقدم له أي علاج لحالته الصحية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020