الأخــبــــــار
  1. النخالة: المعركة الان سياسية مع اسرائيل ويمكن ان تتحول لعسكرية
  2. قوات القمع تقتحم قسم (4) في سجن "ريمون"
  3. خليل الحية: مسيرات العودة مستمرة وستستأنف الشهر المقبل
  4. اكتشاف حالتين أوليتين من الإصابة بفيروس كورونا في إيران
  5. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق خان يونس
  6. جيش الاحتلال يزعم تعرض دورية عسكرية لاطلاق نار على حدود غزة
  7. يديعوت: المستوى السياسي تبنى موقف الجيش بشأن التسهيلات لغزة
  8. الاحتلال يفرج عن مدير تربية قلقيلية صالح ياسين
  9. نتنياهو يقول ان اول 400 "مهاجر اثيوبي" سيصلون الاسبوع المقبل
  10. وزراء بالليكود: نتنياهو سيفعل أي شيء للتهرب من المحكمة
  11. الاحتلال يصادر غرفة صفية لمدرسة سوسيا شرق مدينة يطا
  12. هآرتس: تقديم أكبر حصة تصاريح لتجار غزة منذ سيطرة حماس على القطاع
  13. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  14. حالة الطقس: انخفاض ملموس على الحرارة وسقوط زخات متفرقة من الأمطار
  15. الاحتلال يقرر توسيع مساحة الصيد الى ١٥ ميل وإضافة ٢٠٠٠ تصريح لتجار غزة
  16. أولمرت يطلب من الرئيس ريفلين حذف السجل الجنائي له
  17. الاحتلال يجبر عائلة مقدسية على هدم 3 منازل في جبل المكبر جنوب القدس
  18. هآرتس: مشروع استيطاني ضخم على أراضي مطار قلنديا شمال القدس
  19. فلسطين تحصل على عضو مراقب في الحلف التعاوني الدولي
  20. اصابة 15 طالبا على الاقل جراء انفجار في التدفئة المركزية بجامعة الخليل

هل تفتح باراغوي مكتبا تجاريا في القدس

نشر بتاريخ: 04/09/2019 ( آخر تحديث: 07/09/2019 الساعة: 08:12 )
بيت لحم- معا- أعلن رئيس باراغواي اللبناني الأصل، ماريو عبده بينيتز، الثلاثاء، أن بلاده بصدد فتح مكتب تجاري لها لدى إسرائيل في القدس، في دليل آخر على التصالح بين البلدين، بعد الأزمة الدبلوماسية الكبيرة بينهما.

وقال بينيتز في مقابلة مع قناة ""NPY التلفزيونية المحلية "تم استعادة العلاقات مع إسرائيل بالكامل، ونحن بصدد فتح مكتب تجاري في القدس".

وغرّدت الصحافية التي أجرت المقابلة مع بينيتز، تصريحاته على صفحتها في "تويتر".

ورحّب وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس بالقرار قائلا، إنه "مُقتنع بأننا سنرى سفارة باراغواي في القدس بالمُستقبل".

ويأتي ذلك، بعد أن اتخذ بينيتز نفسه، قرارا في الخامس من سبتمبر/ أيلول الماضي، بإعادة سفارة بلاده في إسرائيل من القدس إلى تل أبيب، بعد أن افتتحها سلفه قبل 3 أشهر من ذلك. وردت إسرائيل بشكل قاس على تلك الخطوة آنذاك، حيث أوعز رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بإغلاق السفارة لإسرائيلية في أسونسيون "فورا"، واستدعى السفير الإسرائيلي من هناك لإجراء تشاورات.

واتضح لاحقا، أن بينيتز أغلق السفارة في القدس، ليس استجابة للضغوطات العربية فحسب، بل من منطلق "التجاهل" الإسرائيلي لبلاده، حيث لم يزر أي مسؤول إسرائيلي باراغواي بعد نقلها السفارة إلى القدس، ولم يستثمر رجال الأعمال الإسرائيليون الأموال في البلاد.

وبذلت الإدارة الأميركية جهودا لإعادة المياه بين إسرائيل وباراغواي إلى مجاريها، ليُسفر ذلك عن إعلان السلطات في باراغواي، عن منظمة "‎حزب الله" اللبنانية وحركة ‎حماس، على أنهما منظمتان "إرهابيتان".

وقدّم كذلك السفير الإسرائيلي يوعد مغين، أوراق اعتماده مؤخرا، لرئيس باراغواي ووزير الخارجية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020