الأخــبــــــار
  1. الرئيس يعين اللواء عبد الله كميل محافظا لسلفيت
  2. اشتية: الأغوار جزء لا يتجزأ من جغرافية فلسطين وسنقاضي اسرائيل
  3. الخارجية الإيرانية: لن يكون هناك اجتماع بين روحاني وترامب في نيويورك
  4. ترامب: نعرف من نفذ الهجمات على السعودية لكن الرد رهن بموقف الرياض
  5. جرافات الاحتلال تهدم منزلا ودفيئات زراعية في قرية الولجة ببيت لحم
  6. إدارة ترامب: إيران تطلق 12 صاروخ كروز على المنشآت السعودية
  7. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  8. ‏الحكومة تقرر عقد جلستها الاسبوعية غدا الاثنين في الاغوار
  9. الرئيس يصدر قرارا بإحالة عدد من القضاة للتقاعد المبكر
  10. اسرائيل تقرر اغلاق الضفة وغزة يوم الثلاثاء بسبب الانتخابات
  11. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"
  12. جالانت: تشير التقديرات إلى أن إسرائيل قريبة من تنفيذ حملة عسكرية بغزة
  13. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة شرق السواحرة
  14. الطقس: الحرارة ادنى من معدلها السنوي
  15. قتيل و5 جرحى بإطلاق نار جنوب شرقي كندا
  16. الاحتلال يقتحم كفل حارس ويعتقل 4 شبان
  17. مستوطنون يهاجمون منازلا بالحجارة شرق الخليل
  18. إسرائيل تزعم إحباط تهريب أسلحة من الحدود اللبنانية
  19. 46 اصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في العيزرية
  20. ليبرمان يستبعد اجراء جولة انتخابات ثالثة

سوريا: بدء تسيير دوريات أميركية تركية في "المنطقة الآمنة"

نشر بتاريخ: 08/09/2019 ( آخر تحديث: 08/09/2019 الساعة: 12:54 )
بيت لحم- معا- بدأت الدوريات الأميركية التركية المشتركة، صباح الأحد، في منطقة تل أبيض قرب الحدود التركية في شمال سوريا، تنفيذا للاتفاق الهادف إلى إنشاء "منطقة آمنة".

وأفادت مصادر بدخول 6 آليات مدرعة تركية إلى الجهة السورية للانضمام إلى المدرعات الأميركية، قبل أن تنطلق أولى الدوريات المشتركة بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه يوم 7 أغسطس، ويهدف إلى إنشاء منطقة آمنة تفصل بين مناطق سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية، والحدود التركية.

وكانت القوات الأميركية والتركية كثفت طلعاتهما الجوية، شمال شرقي سوريا، قبل ساعات قليلة من بدء تسيير الدوريات المشتركة.

وأكدت أنقرة قيام قوات بلادها ونظيرتها الأميركية بمهمات استطلاعية جوية فوق المنطقة المعنية، خلال الأيام الماضية، إضافة إلى إنشاء مركز عمليات مشترك.

وستكون المنطقة الآمنة ذات طبيعة أمنية وعسكرية، حيث تم الاتفاق بين واشنطن وأنقرة على أن يتراوح عمقها بين 5 إلى 14 كيلومترا.

وبحسب مصادر إعلامية، فقد اتفق الطرفان كذلك على سحب الأسلحة الثقيلة لمسافة 20 كيلومترا، بالإضافة إلى خلو المنطقة من وحدات الشعب.

وقالت واشنطن إنها تسعى إلى تهدئة مخاوف أنقرة الأمنية في سوريا، لكنها أيضا ترى أن أي تدخل عسكري تركي أحادي الجانب في شمالي سوريا يمكن أن يعرقل استمرار هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب "تنظيما إرهابيا" يهدد أمنها القومي، لكن الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى على غرار فرنسا دعمت هؤلاء المقاتلين الأكراد الذين شاركوا في الحرب ضد داعش في سوريا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018