الأخــبــــــار
  1. وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى
  2. الرئيس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الأمم المتحدة
  3. اليوم- "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع التيار عن الفلسطينيين
  4. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  5. الأمن السعودي يلقي القبض على رجل عذب طفلته
  6. إسرائيل: الدرون الذي أسقطته سوريا ليس تابعا لنا
  7. "يوروفيجن": غرامة على فرقة ايسلندية رفعت علم فلسطين
  8. الصحة تحذر: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى
  9. لقاء ثلاثي يجمع ريفلين بنتنياهو وغانتس
  10. أردوغان: مجلس الأمن لم يحل المشكلة التي سببتها إسرائيل
  11. 6 اصابات برصاص الاحتلال واغلاق عدة متاجر في عزون
  12. الطيبي: غدا سنتخد قرارا تاريخيا ونسقط نتانياهو
  13. قوات الاحتلال تقتحم عزون شرق قلقيلية وتعلن البلدة منطقة عسكرية مغلقة
  14. إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزرية
  15. الاحتلال يغلق مداخل بلدة عزون
  16. انتخاب صلاح طميزي رئيسا لجمعية طب الطوارئ
  17. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين ويصادر مركبة من بيت امر
  18. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  19. الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين عمر يونس ونسيم أبو رومي
  20. الجمعة القادمة على حدود غزة بعنوان "انتفاضة الاقصى والاسرى"

"الديمقراطية" تطالب ببلورة إستراتيجية وطنية داعمة لنضالات الأسرى

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 16:14 )
رام الله- معا- طالبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بضرورة بلورة إستراتيجية وطنية داعمة ومساندة لنضالات الأسرى المضربين عن الطعام، ترتكز على جهد ميداني على الحواجز وأمام السجون الصهيونية، وفي المحافل الدولية، بجهود نضالية ودبلوماسية موحدة لكافة أطياف شعبنا الفلسطيني لدعم الأسرى وتقريب مسافة الانتصار لأبطال يقودون معارك فردية بأمعائهم الخاوية تسجل للحركة الأسيرة وللشعب الفلسطيني.

جاء ذلك على لسان حلمي الأعرج عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين خلال مشاركته في ندوة داعمة لنضالات الأسرى المضربين عن الطعام وعلى رأسهم الأسير البطل إسماعيل حلبية الذي يطوي يومه الـ53 على التوالي، والتي نظمتها الهيئة العليا لمساندة الأسرى الإداريين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في خيمة إسناد الأسرى ببلدة ابوديس.

وقال الأعرج أن الصمود الأسطوري والنضالات الساطعة للأسرى المضربين عن الطعام ستسجل نيشان مجد وكبرياء في التاريخ الوطني الفلسطيني رغم إغلال موازين القوى، وسينتصر إسماعيل حلبيه ورفاقه كما انتصر سامر العيساوي وحذيفة بدر.

وأعلن حلمي الأعرج أن الرفيق إسماعيل حلبية وهو يطوي يومه الثالث والخمسين بإضرابه المفتوح عن الطعام، وبعد أن أعلن عن امتناعه عن شرب المياه، بحاجة ماسة لتكثيف الجهود وإعلاء الصوت في وجه الاحتلال للحفاظ على حياته التي باتت مهددة بفعل ما يعانيه من امرضا لحقت به في السجون على مدار الأعوام الستة الماضية التي أمضاها أسيرنا البطل في غياهب السجون وزنازينه العنصرية، وبفعل الإضراب الذي يشرع فيه بهدف تحقيق حريته وكسر عنجهية وبطش دولة الاحتلال.

وأكد الأعرج إننا بأمس الحاجة لإنهاء الانقسام وبناء الوحدة الوطنية الفلسطينية، مطالبا الأسرى داخل السجون بترتيب بيتهم الداخلي ونبذ التفرقة والانقسام وعلى الشعب الفلسطيني أن يعجل بفرض إرادته على طرفي الانقسام لإنهائه وبناء الوحدة الوطنية فالوطن في خطر وهناك من يقول ويمارس سرقة حقوقنا، فالاحتلال ينوي ضم الأغوار والمستوطنات في الضفة الفلسطينية، والأسرى يخوضون نضالاتهم، والشهداء يرتقون والشعب الفلسطيني يستنهض قواه لانتفاضة ثالثة لقلب الطاولة على الاحتلال، وهذا لا يتحقق إلا من خلال وحدة وطنية في الدم والقرار لتبزع الانتفاضة الشعبية بكل قوة وصلابة لتتصدى لحجم المؤامرات التي تحيكها الإدارة الأمريكية و دولة الاحتلال.

من جانبه طالب حسن عبد ربه الناطق الإعلامي باسم الهيئة العليا للأسرى والمحررين جموع الأسرى الإداريين لتوجيه البوصلة النضالية بشكل موحد بموقف جماعي يشكل عنصرا ضاغطا بقوى اكبر وأعمق على حكومة الاحتلال، وذلك لما له من استقطاب تضاماً وتعاطفاً وإسناد شعبي على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

بدوره طالب راسم عبيدات المحلل السياسي بضرورة تكثيف الجهود الداعمة والمساندة للأسرى المضربين عن الطعام من خلال إشراك الكل الفلسطيني من أحزاب ومؤسسات وطنية وخاصة على كافة المستويات، وعدم إبقائها رهينة تضامن هنا وهناك بشكل خجول، فالأسرى طلاب حق وحرية ولذلك واجبا على كل أبناء شعبنا الانتصار لنضالهم وحريتهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018