الأخــبــــــار
  1. روسيا: لم نتلق طلبًا للتوسط بين المملكة العربية السعودية وإيران
  2. خامنئي: لا مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة
  3. ريفلين: سأبذل قصارى جهدي لتشكيل حكومة وتجنب إجراء انتخابات جديدة
  4. إسرائيل تهاجم قوات موالية لإيران على الحدود السورية العراقية
  5. ترامب: لم أعد السعوديين بحمايتهم ولكننا سنساعدهم
  6. مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين في قرية عينابوس جنوب نابلس
  7. الرئيس يعين اللواء عبد الله كميل محافظا لسلفيت
  8. اشتية: الأغوار جزء لا يتجزأ من جغرافية فلسطين وسنقاضي اسرائيل
  9. الخارجية الإيرانية: لن يكون هناك اجتماع بين روحاني وترامب في نيويورك
  10. ترامب: نعرف من نفذ الهجمات على السعودية لكن الرد رهن بموقف الرياض
  11. جرافات الاحتلال تهدم منزلا ودفيئات زراعية في قرية الولجة ببيت لحم
  12. إدارة ترامب: إيران تطلق 12 صاروخ كروز على المنشآت السعودية
  13. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  14. ‏الحكومة تقرر عقد جلستها الاسبوعية غدا الاثنين في الاغوار
  15. الرئيس يصدر قرارا بإحالة عدد من القضاة للتقاعد المبكر
  16. اسرائيل تقرر اغلاق الضفة وغزة يوم الثلاثاء بسبب الانتخابات
  17. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"
  18. جالانت: تشير التقديرات إلى أن إسرائيل قريبة من تنفيذ حملة عسكرية بغزة
  19. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة شرق السواحرة
  20. الطقس: الحرارة ادنى من معدلها السنوي

طمليه: الصمت العربي والدولي تجاه خطوات نتنياهو تقود مباشرة للتدهور

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 16:54 )
رام الله- معا- ندد النائب "جهاد طمليه" عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، بالصمت العربي والدولي، المعبران عن عجز مطبق لدى مؤسسات تلك الجهات لإلزام الحكومة الإسرائيلية بما التزمت به تجاه الطرف الفلسطيني، في المعاهدات والاتفاقيات الموقعة بينهما منذ عام 1993م.

وهذا تدهور كرسه إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية عن ضم منطقة الأغوار الفلسطينية وشمال منطقتي البحر الميت وأريحا، ما فتح شهية المستوطنين للمطالبة بإخضاع البلدة القديمة ومنطقة الحرم الابراهيمي والسوق المغلق في مدينة الخليل للسيادة الإسرائيلية، وضم جميع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة لإسرائيل، والمضي قدماً في تنفيذ سياسات التطهير العرقي التي يتبناها اليمين الإسرائيلي.

كل ذلك يوظف لمصلحة ومآرب بنيامين نتنياهو الانتخابية التي تستعمل الأرض والإنسان والحياة الفلسطينية كمادة دعائية لحملته الانتخابية؛ وتمنحنا التأكيد الكامل على سوء نوايا نتنياهو تجاه الشعب الفلسطيني.

حيث بدى ذلك واضحاً من البيان الذي ألقاه مساء أمس، والذي اتسم بعدم المسؤولية والتنصل من الاتفاقات الموقعة والتنكر للاتفاقيات الفلسطينية الإسرائيلية، ويؤدي في المحصلة إلى تكريس نهجه الإحلالي القائم على محو الوجود الفلسطيني وسرقة أراضي ومقدرات شعبنا.

وأضاف، إن إعلان نتنياهو يعد إعلان حرب على حقوق الشعب الفلسطيني، وعلى المنظومة الدولية بقواعدها وقراراتها وقوانينها كما إنه يهدد بشكل مباشر السلم والأمن الدوليين ويغرق المنطقة بأسرها بدوامة غير منتهية من العنف والفوضى.

وبين "طمليه" أن الاستيلاء على الأراضي بالقوة وسرقتها يعد انتهاكًا صارخًا لميثاق الأمم المتحدة وللقانون الدولي إضافة إلى أن جميع المستعمرات الإسرائيلية غير شرعية وتشكل جريمة حرب بموجب قانون روما الأساسي.

ودعا "طمليه" في ختام تعقيبه الدول العربية ومؤسسات المجتمع الدولي سيما مجلس الأمن لإدانة هذه الجرائم والانتهاكات، وعدم الاكتفاء بلعب دور المراقب الصامت والمتفرج السلبي، وذلك باتخاذ إجراءات وتدابير فورية حازمة، تتناسب مع حجم الخطر الناتج عن تلك الخطوات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018