الأخــبــــــار
  1. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  2. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  3. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  4. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  5. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  6. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس
  7. يديعوت: تحقيق إسرائيلي بشأن امكانية تورط بيني غانتس بقضية فساد
  8. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  9. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  10. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  11. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  12. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  13. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  14. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  15. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس
  16. الصحة: فلسطين خالية من فيروس كورونا
  17. النخالة: المعركة الان سياسية مع اسرائيل ويمكن ان تتحول لعسكرية
  18. قوات القمع تقتحم قسم (4) في سجن "ريمون"
  19. خليل الحية: مسيرات العودة مستمرة وستستأنف الشهر المقبل
  20. اكتشاف حالتين أوليتين من الإصابة بفيروس كورونا في إيران

"الديمقراطية": تصريحات العمادي مُسيئة وعلى قطر سحبها

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 22:00 )
غزة - معا- قال رمزي رباح، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين: إن تصريحات السفير القطري محمد العمادي الأخيرة" لا تخدم ولا تصب في مصلحة دفع مسار إنهاء الانقسام إلى الأمام".

وأضاف في تصريح وصل معا" هو أعطى تصريحات في تقديري مسيئة للفلسطنينيين والمصريين، وهذا مُستغرب".

وقال: إذا أرادت قطر، أرادت أن تساعد الشعب الفلسطيني، هذا لا يعني أن تتحول هذه المساعدات لإغراق الفلسطينيين في أوصاف وتوصيفات مسيئة لهم، وأيضاً لأصدقائهم وأشقائهم العرب، وتحديداً في مصر".

وتابع رباح: نرى أن هذه التصريحات مسيئة ولا تعبر عن واقع الحال ولا الحقيقة، إلا إذا كانت لدى العمادي أجندة مُعادية للفلسطينيين.

وشدّد على أن الدور المصري لا زال دورا مهماً ومطلوباً في الوضع الفلسطيني، وتحديداً فيما يتعلق بأوضاع قطاع غزة، وأن القاهرة حريصة على إنهاء الانقسام، وتسعى لأجل ذلك، والمستفيد من الانقسام هو نتنياهو، وهو أعلن أكثر من مرة، أن الرابح من فصل غزة عن الضفة هي إسرائيل.

وطالب عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، الحكومة القطرية، أن تسحب هذه التصريحات وتصوبها بإعادة التأكيد وعلى دعم الشعب الفلسطيني من أجل انتزاع حقوقه في إقامة دولته والقدس العاصمة.

وأعرب رباح عن استغرابه من توقيت التصريحات، وهو مؤشر ويحمل دلالات سياسية وسلبية ومسيئة ليست للفلسطينيين، ولكن لقطر.

وأضاف إن هذه التصريحات تأتي في الوقت الذي يعلن فيه نتنياهو عن نواياه ضم الضفة، وفرض السيطرة الأمنية الكاملة على الأغوار، وتهديد القدس والخليل، وفي الوقت الذي يعلن فيه ترامب عن دعم خيارات إسرائيل وتبنيها، و دعم مشروع نتيناهو وفي هذا الوقت ترتفع الأصوات التي تدعو بوقف العمل بالاتفاقات والضغط من أجل تطبيق القرار، الذي صدر عن أعلى مؤسسات منظمة التحرير.

وفيما يتعلق بملف التفاهمات، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية: إن كل المشاريع التي جرى الحديث عنها هي وهمية وهي محاولة لتمرير سياسات معينة تعمق الإنقسام، وتسعى لترسم الفصل بين غزة والضفة وكل المشاريع التي يجري الحديث عنها مجرد أوهام ووعود لا أكثر، سواء من الأموال المرصودة أو المشاريع المعلنة وقطر جزء من الترويج لحلول اقتصادية وتنموية تندرج في إطار وهمي كاذب.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020