الأخــبــــــار
  1. وزير خارجية اسرائيل: نعمل على تسوية اللاحرب بين إسرائيل ودول الخليج
  2. الاحتلال يهدم منزلا في خلة الضبع جنوب الخليل
  3. الجامعة العربية تعقد اجتماعا طارئا لبحث القرار الأمريكي الاثنين المقبل
  4. أبو حسنه: الاونروا للاجئين فقط وتوظيف غيرهم محدود
  5. التشيك: موقفنا لم يتغير من الوضع القانوني للمستوطنات
  6. الاحتلال يهدم منزلا في خلة الضبع جنوب الخليل
  7. الاحتلال يقتحم منزل محافظ القدس عدنان غيث ويعتقله
  8. روسيا: اسرائيل انتهكت اجواء الاردن لقصف الحدود السورية العراقية
  9. محكمة الاحتلال تؤجل النظر في قضية هدم الخان الأحمر حتى حزيران 2020
  10. الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة
  11. هولندا توقف دعمها للسلطة الفلسطينية والبرلمان يدعم المستوطنات
  12. ألوفيتش : يائير نتانياهو مجنون أكثر من والدته سارة
  13. مسؤول أمريكي يحذر: "داعش" سيغير من استراتيجية تمويله
  14. الاحتلال يعتقل رئيس اتحاد أولياء أمور طلبة القدس
  15. "التايمز": بومبيو يريد خروجاً آمناً من إدارة ترامب
  16. بوتين يزور اسرائيل منتصف كانون الثاني
  17. الصفدي: عزم نتنياهو ضم غور الأردن "إعلان قتل" لكل الجهود السلمية
  18. ايمن عودة: سنحصد 15 مقعداً في الانتخابات الاسرائيلية الثالثة
  19. طائرات الاحتلال تقصف العاصمة السورية دمشق
  20. 165 دولة تصوت لصالح حق الفلسطينيين بتقرير مصيرهم

الخارجية: طرد المزارعين يهدف لتأسيس تجمع استيطاني جنوب غرب نابلس

نشر بتاريخ: 20/10/2019 ( آخر تحديث: 20/10/2019 الساعة: 18:57 )
رام الله- معا- اعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين، إقدام قوات الاحتلال على طرد المزارعين قاطفي الزيتون من أراضيهم في بلدة قريوت لليوم الثالث على التوالي ومنعهم من استكمال قطف ثمار الزيتون، تصعيدا خطيرا، وجزءا من مخطط استعماري عنصري يستهدف منطقة جنوب غرب نابلس بكاملها، لتأسيس تجمع استيطاني كبير يفصل شمال الضفة عن وسطها.

وقالت الوزارة في بيان لها، الأحد، "ما كانت تقوم به قطعان المستوطنين منذ سنين وحتى الوقت الحاضر من هجمات متواصلة ممنهجة، كان ولا يزال الهدف منه خلق واقع استيطاني جديد في تلك المنطقة بالتواطؤ وتقسيم الادوار بين المستوطنين وحكومة الاحتلال وأذرعها المختلفة".

وأدانت الوزارة هذا العدوان الاستفزازي العنصري، مؤكدة رفضها ذرائع ومبررات الاحتلال الواهية لحرمان المواطنين الفلسطينيين من الوصول الى اشجار الزيتون وقطف ثمارها، هذه الحجج والذرائع لا تمت للقانون الدولي بصلة، لأن المزارع الفلسطيني ليس بحاجة الى تصريح او إذن من الاحتلال للوصول الى أرضه.

وأكدت أن على المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة الخجل من الصمت على جرائم الاحتلال ومستوطنيه، ومن اللامبالاة الدولية تجاه مخططات الاحتلال الاستعمارية التوسعية، مشيرة إلى أن خوف بعض الدول من توجيه اية انتقادات لدولة الاحتلال، يفقدها أية مصداقية لادعاءاتها الحرص على تحقيق السلام وتمسكها بمبادئ حقوق الانسان.

وطالبت الوزارة الأمين العام للأمم المتحدة سرعة تفعيل نظام الحماية الدولية لشعبنا من الاحتلال ومستوطنيه.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018